الخميس11232017

Last updateالثلاثاء, 21 تشرين2 2017 2pm

Back أنت هنا: وجهات سياحية موضوعات باب السياحة والسفر شرقاً وغرباً الحقيقة التى صنعتها الطبيعة فى سلوفاكيا هى"المشى على الماء"

الحقيقة التى صنعتها الطبيعة فى سلوفاكيا هى"المشى على الماء"

المشي على الماء أمر مستحيل بل أنه شيء من المعجزات،

ولكن في سلوفاكيا يعتبر هذا الأمر عاديا إذ تشاهد المتنزهين في جبال تاترا العلوية يعبرون البحيرة مشيا على الأقدام وبكل سهولة.المتسلق المغامر توماس نونوك نشر مؤخرا فيديو له ولصديقه وهو يمشي على مياه البحيرة في سلوفاكيا، وجذب الفيديو منذ نشره أكثر من ثلاثة مليون مشاهدة وقد علق بعض المشاهدين بالدهشة فيما كذب معظمهم الفيديو واعتبروه خدعة تقنية أو حيلة من حيل السحر.

في الواقع فإن بحيرة جبال سلوفاكيا التي لم تصلها يد البشر لتشوه معالمها وتلوثها تظهر الأشخاص وكأنهم يمشون على مياهها عندما تتجمد، وذلك لأن مياهها الصافية والنقية تبقى شفافة كالمياه العذبة. ويقول أحد الأشخاص أن العالم كان ليكون بصفاء وجمال هذه البحيرة لو لم تشوهه أيادي البشر.
ووفقاً لعالم الأرصاد الجوية ميغان موسولين الذي أكد أن هذا المكان حقيقي، فإن جليد المياه الصافية يكون أقوى بمرتين من  جليد الثلج الأبيض، لأنه أكثر كثافة. وبذلك فإن جليد البحيرة المتجمدة منذ منتصف نوفمبر في الجبال السلوفاكية سميك بما يكفي ليمشي الأشخاص عليه سيرا على الأقدام بكل أمان.

ووفقا لدراسة أجراها الجيوفيزيائي ماتي ليبارانتا من جامعة هلسنكي فإنه عندما يتم تركيز الشوائب في البحيرة قليل فإن الجليد يكون شفافا أكثر مقارنة بالبحيرات العكرة.
درجات الحرارة المنخفضة تخلق بعض الظواهر المدهشة، ولكن العجائب الطبيعية في جبال تاترا كثيرة ولا تنحصر في البحيرة المتجمدة، فهي منطقة تشكل حدودا طبيعية بين سلوفاكيا وبولندا، وتعد موطنا لمجموعة كبيرة من الرياضات الشتوية. كما تعد جبال تاترا العلوية والمنخفضة قبلة لهواة التزلج الذين يتوافدون إليها من مختلف دول العالم.