الجمعة11172017

Last updateالأربعاء, 15 تشرين2 2017 1pm

Back أنت هنا: وجهات سياحية فبرايريلبي كافة الرغبات

السياحة السفر

فبرايريلبي كافة الرغبات

فبراير يعتبر أحد أشهر الشتاء المميزة، فإذا كنت تخطط لقضاء عطلة خلال هذا التوقيت، فنصف الكرة الجنوبي هي الوجهة الأمثل لهؤلاء الباحثين عن التمتع بأشعة الشمس وننصح بزيارة منطقة الكاريبي

وإن كانت الأسعار مرتفعة باعتباره ذروة الموسم، أما بالنسبة لمحبي الطقس البارد ورياضات الجليد فالخيارات وفيرة أشهرها شمال ووسط أوروبا. الشهر هو فرصة مناسبة لقضاء العطلة طالت أم قصرت وضمن ميزانيتك.درجات الحرارة مثالية في الغرقة وشرم الشيخ للاستمتاع برياضات الغوص في أجمل مناطق العالم ثماني ساعات من أشعة الشمس تؤهلك للاستمتاع بشواطئ عُمان.

الشرق الأوسط

من الممكن القول انه من المستحسن تجنب منطقة البحر المتوسط في هذا الشهر فالمناخ في معظم الأحيان يتميز بالبرودة والجفاف، وإن حالفك الحظ في أسبوع مشمس هنا أو هناك ولكن المجازفة غير مطلوبة.وإن كان لابد فالمغرب المقصد المثالي على البحر المتوسط حيث درجات الحرارة أعلى من ٢٠ درجة مئوية، استمتع بمراكش لرؤية البحر والمناظر الطبيعية ، وطريقة أخرى للاستمتاع بالمغرب عبر رحلات السفاري على ظهور الجمال أو الخيل في الصحراءالجميلة.تعتبر منطقة البحر الأحمر داخل مصر منطقة مثالية لقضاء عطلات شهر فبراير، فدرجات الحرارة المعتدلة في مدينتني شرم الشيخ والغردقة مناسبة تماماً للسباحة والاستمتاع بمياه البحر الأحمر الصافية ورياضة الغوص، غير انها غير مكلفة نظراً لما تمر به مصر من أحداث سياسية، ولكن اطمئن فهذه المنطقة بعيدة تماماً عن تلك الأحداث.وإن كنت تبحث عن شيء أكثر مغامرة، فيمكن استكشاف المناظر الطبيعية الخلابة في سلطنة عُمان حيث يمكنك أن تجد الفنادق الممتازة جنباً إلى جنب مع الشواطئ الجميلة والحصون التاريخية والقرى والكثبان الصحراوية الشاسعة والاستمتاع بدرجات الحرارة المعتدلة وثماني ساعات من أشعة الشمس يومياً.درجة الحرارة معتدلة في المغرب مما يؤهلك للاستمتاع برحلات السفاري في الصحراء

منطقة الكاريبـــي

المناخ، النشاطات والمهرجانات ... هذه عوامل ثلاثة تجعل من شهر فبراير فريداً في منطقة البحر الكاريبي، وبالكاد لا تخلو جزيرة من عشرات الجزر المتناثرة على سواحل الكاريبي إلا وتقدم خيارات واسعة من شواطئ تذهل الأبصار أو استكشاف القرى التاريخية، وزيارة الغابات المطيرة، أو الاستمتاع بمغامرات البر والبحر المتعددة، لتنهي يوماً حافلاً بالنشاطات مع وجبة من ألذ المأكولات البحرية يتبعها كوكتيل منعش وأنت تشاهد غروب الشمس.

بربادوس في الجزء الجنوبي من منطقة الكاريبي، واحدة من الجزر السياحية الأكثر شهرة مع الفنادق الراقية على طول الساحل الغربي والإقامة بأسعار معقولة على الساحل الجنوبي، متوقع درجات حرارة بين ٢٩ درجة تنخفض حتى ٢٠ درجة ليلاً، وفي المتوسط يمكنك الاستمتاع بـ ٩ ساعات من أشعة الشمس كما أن من المتوقع تساقط الأمطار خلال ٨ أيام خلال الشهر.

شمالاً إلى جامايكا والصورة لن تتغير إلا قليلا بخصوص درجات الحرارة، ولكنها تتميز بالمهرجانات والكرنفالات مثل مهرجان "بوب مارلي" في السادس من فبراير ومهرجان عيد الحب في الرابع عشر من الشهر نفسه، فيمكنك حضور تلك الكرنفالات مع الاستمتاع بطقس الكاريبي الممتع ممزوجاً بالثقافات المحلية. ومع نفس معدلات درجات الحرارة التي تتراوح ما بين ٢٥ و ١٨ درجة يمكن أن تتجه إلى جزر البهاما، أو كوبا، أو جزر كايمان وجمهورية الدومنيكان.

كما تقدم كلاً من جوادلوب ومارتينيك وجمهورية الدومينيكان وترينداد وتوباغو مجموعة من أفضل الكرنفالات في العالم، ولكن أفضلها على الإطلاق كرنفال ترينداد وتوباغو والذي يعتبر واحداً من أكبر عشر الكرنفالات في العالم، بحضور أكثر من ٣٠٠.٠٠٠ شخص يقام الحفل في يومي الاثنين والثلاثاء الموافق ١٦ و١٧ من شهر فبراير لينتهي الاحتفال بأربعاء الرماد وهو الحدث الأكثر أهمية في التقويم الثقافي والسياحي لجزر الكاريبي يتخلله العديد من الفعاليات الثقافية والترفيهية كما يرتبط المهرجان بموسيقى الكاليبسو " Calypso Music" والأزياء الملونة والاحتفالات الصاخبة.لا تخو جزيرة من جزر الكاريبي إلا وتقدم خيارات ممتازة، فضلاً عن الكرنفالات والمهرجانات وطقس معتدل لقضاء عطلة لا تنسى

الولايات المتحدة

في الولايات المتحدة الأمريكية، قد تستمتع بكل فصول العام؛ فبإمكانك زيارة المدن النابضة بالحياة مثل نيويورك، وشيكاغو، ولوس أنجلوس بكاليفورنيا وكثير غيرها، حيث درجات حرارة منخفضة في فصل الشتاء. أما لمحبي الطقس الحار ففي أمريكا أيضا لهم نصيب؛ فكلما اتجهت صوب يوتا ونيفادا حيث لاس فيغاس ستجد مناخا حارا يناسب أهل الخليج كثيرا. أما لعشاق البحر في أمريكا تحديدا، فلهم أن يتوجهوا صوب الشواطئ، فأمريكا جزيرة يحيط بها البحر من الجهات الأربع، لكن بدلا من الحيرة عليك التوجه إلى هاواي الساحرة خصوصا في هذا الوقت من السنة، حيث الطقس مشمس في شهر فبراير

أوروبـــا

١٤ فبراير هو عيد الحب، وبطبيعة الحال فإن أفضل طريقة للاحتفال هي قضاء عطلة صغيرة رومانسية مع شريك الحياة ولهذا فالبندقية(فينيسيا) هي الوجهة الكلاسيكية للتعبير عن تلك المشاعر، غير أن فينيسيا هي المدينة الأكثر جمالا في فصل الشتاء، كما يمكن حضور كرنفال البندقيةالذي يقام في شهر فبراير من كل عام.

أفريقيــا

"غامبيا"في أفريقيا تعد مكانا لائقا للزيارة، فالحرارة فيه لا تتعدى ٣٤ درجة مئوية، وانعم بتسع ساعات من أشعة الشمس اللطيفة الهادئة. لكن ربما تعاني من الفنادق لقلة عددها. كما يمكن القيام برحلات السفاري الرائعة لتكون قريباً من الحياة البرية الشيقة لأن فبراير يعد توقيتاً مثالياً للقيام بتلك الرحلات، وخاصة في كينيا، أوغندا، تنزانيا.

آسيـــــا

إن كنت تخطط لزيارة آسيا قريباً، فيجب الاستفادة من الطقس الاستوائي في الجنوب الشرقي منها في هذا التوقيت من العام قبل الدخول في موسم الرياح الموسمية الذي يبدأ في أبريل ووصول درجات الحرارة والرطوبة إلى مستويات لا تطاق.التاريخ والثقافة والمهرجانات تجعل من جنوب شرب أسيا وجهة مثالية؛ شمال الهند؛ ماليزيا، فيتنام، الفلبين، لاوس، سنغافورة وبورما جميعها متاحة لقضاء عطلة مع درجات حرارة تتراوح بين ٢٨ و ٣٣° مئوية، و٩ ساعات من أشعة الشمس يومياً.لهواة البحر والشواطئ فبالي تقدم خيارات على مستوى عالمي، فضلا عن استكشاف الثقافة المحلية التقليدية أو الجمع بين بالي وباقي الجزر الأخرى في إندونيسيا. تايلاند هي الأخرى وخصوصاً على الساحل الغربي مع درجات حرارة تصل إلى ٣٢°مئوية تمكنك من قضاء عطلة لا تنسى.