الثلاثاء06272017

Last updateالثلاثاء, 27 حزيران 2017 9pm

Back أنت هنا: عين على الإمارات موضوعات باب عين على الإمارات أبوظبـــي أبوظبي الأولى إقليمياً والثالثة عالمياً بين الوجهات السياحية الأسرع نمواً حول العالم

أبوظبي الأولى إقليمياً والثالثة عالمياً بين الوجهات السياحية الأسرع نمواً حول العالم

تربّعت أبوظبي على المركز الأول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كأسرع الوجهات السياحية نمواً، وفقاً لتقرير شركة الخدمات المالية الشهيرة "ماستر كارد"،

الذي حلت فيه العاصمة الإماراتية في المركز الثالث عالمياً جنباً إلى جنب مع وجهات سياحية ناشئة أبرزها مدينة أوساكا اليابانية ومدينة تشنغدو الصينية، بينما تخطت في ترتيبها وجهات رائدة أخرى مثل طوكيو والرياض وتايبيه التايوانية، مستفيدة من معدل النمو السنوي لنزلاء الفنادق في الإمارة الذي بلغت نسبته 19.81% خلال الفترة بين عامي 2009 و2016.

وتعتبر العاصمة واحدة من ثلاث مدن خليجية فقط حجزت لنفسها مكاناً على قائمة أفضل 50 وجهة سياحية حول العالم، بناء على البيانات التفصيلية التي أعلن عنها تقرير مؤشر الوجهات السياحية العالمية، الصادر عن شركة "ماستر كارد"، وتقوم بإعداده سنوياً لتقييم الوجهات السياحية، تحت إشراف مجموعة من الباحثين الميدانيين المتخصصين.

وحققت أبوظبي نتائج قياسية خلال عام 2016، حيث استقبلت ما يزيد عن 4 ملايين نزيل عبر 168 فندقاً في كافة أنحاء الإمارة خلال الأحد عشر شهراً الأولى من العام الماضي، وجاء هذا الأداء المتميز على خلفية استضافة الإمارة مجموعة من الفعاليات عالمية المستوى، ومن أبرزها "موسم صيف أبوظبي"، و"مهرجان أبوظبي للمأكولات"، و"مهرجان قصر الحصن"، ومجموعة من الفعاليات التي جرى تنظيمها احتفالاً بحلول رأس السنة، بالإضافة إلى استضافتها نخبة من المعارض والمؤتمرات، حيث نجح مكتب أبوظبي للمؤتمرات التابع لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة في عقد اتفاقيات لاستضافة 14 مؤتمراً خلال العام 2017، والتي من المتوقع أن تستقطب 35 ألفاً من الوفود المشاركة.

وعلاوة على ذلك، شهد العام الماضي افتتاح واحة العين للجمهور، والتي تعد أحد مواقع منظمة اليونسكو للتراث العالمي، كما سجل قطاع الرحلات البحرية من جانبه نمواً منقطع النظير، وذلك عقب افتتاح مرفأ الرحلات البحرية الدائم وأول شاطئ مخصص لاستقبال الرحلات البحرية في المنطقة.

وقال سعادة سيف سعيد غباش مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة: "إن هذه النتائج تعتبر دليلاً على الأداء المتميز الذي نجحت أبوظبي في تحقيقه خلال الفترة الماضية، وانعكست من خلال التقرير السنوي للوجهات السياحية الذي يرسخ مكانتنا الرائدة كوجهة عالمية متميزة، وتمتعنا بتقدير دولي واسع وسط مجموعة من أبرز الوجهات السياحية على مستوى العالم، باعتبار أبوظبي أحد أسرع الوجهات العالمية نمواً، ما يضعنا أمام مهمة الحفاظ على مكانتنا الرائدة والاستمرار في مسيرة التطور والنمو لأبوظبي عبر تعزيز حضورنا كوجهة استثنائية تملك مقومات سياحية وثقافية فريدة".

وأضاف غباش: "إن استقبال أبوظبي هذه الأعداد المتزايدة من الزوار من كافة أنحاء العالم خلال 2016 يبرهن على روح الضيافة الأصيلة التي تمتاز بها الإمارة، علاوة على التزامها المترسخ بتقديم خدمات سياحية عالمية المستوى، بالإضافة إلى مختلف عروض الرفاهية والاسترخاء وكذلك توفير الفرص لتقديم الأعمال البارزة".

وكشف التقرير عن سرعة نمو عدد من الوجهات الناشئة حول العالم لتصبح مراكز عالمية للأعمال والسياحة والتجارة، حيث كانت أبوظبي بين تلك الوجهات التي حققت مكانة متقدمة بشكل واضح في تقرير الأخير.

وقام التقرير السنوي السابع لمؤشر شركة "ماستر كارد" للوجهات السياحية بتقييم أكثر من 132 مدينة حول العالم، من خلال دراسة أنماط السفر الدولي وإنفاق الزوار بهدف توقع وتحديد توجهات النمو لمختلف الوجهات السياحية العالمية الحيوية التي تبرز على الساحة الدولية عاماً تلو الآخر.