الأحد11192017

Last updateالأربعاء, 15 تشرين2 2017 1pm

Back أنت هنا: عين على الإمارات موضوعات باب عين على الإمارات الشارقة سوق "البسطة" يمزج عبق الماضي وحداثة الحاضر في "قلب الشارقة"

سوق "البسطة" يمزج عبق الماضي وحداثة الحاضر في "قلب الشارقة"

في أجواء مفعمة بعبق وأصالة الماضي الأصيل يستضيف "قلب الشارقة"، المشروع التراثي الأضخم بالمنطقة، يوم السبت من كل أسبوع فعاليات "البسطة"، في سوق الشناصية،

والتي ستستمر حتى السابع من يناير المقبل، ليكون مقصداً لمحبي التسوق التقليدي في الشارقة والدولة.

والزائر لفعالية "البسطة"، يدرك منذ الوهلة الأولى أن مشروع قلب الشارقة نجح من خلال هذه الفعالية في تعزيز ظاهرة الأسواق التجارية الأسبوعية التي اشتهرت في العديد من البلدان، ومن بينها دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث قدم السوق للزوار مزيجاً غنياً من البضائع والمأكولات، إلى جانب الفعاليات والأنشطة الخاصة بالأطفال.

وتفاعل الزوار بجميع فئاتهم من المواطنين والمقيمين والسياح، مع البضائع والخدمات المتنوعة والفريدة التي قدمها السوق ضمن عدد من البسطات والأكشاك التي تناثرت في تناغم فني فريد على المساحة المخصصة للسوق، إضافة إلى محلات سوق الشناصية التي تقدم تشكيلة واسعة من الخدمات والبضائع، ليجد الزائر نفسه محاطاً بمشهد جمالي رائع، عنوانه الأبرز السلع والمنتجات التراثية.

ووجد محبو الأزياء التقليدية أنفسهم محاطين بمجموعة كبيرة من التصاميم والأزياء المرصعة بالتلي الإماراتية والمشغولات اليدوية التي زادتها رونقاً وجمالاً، إلى جانب تشكيلة متنوعة من العطور التي فاحت روائحها المشبعة بأريج الصندل والفل والياسمين في أرجاء المكان، والإكسسوارات والمجوهرات المصنوعة من الأحجار الكريمة ومجموعة من المواد أخرى.

وأبدى عدد كبير من الزوار إعجابهم بفكرة السوق والمنتجات والسلع التي تم عرضها بصورة مزجت بين عبق الماضي وحداثة الحاضر، لا سيما المنتجات الخزفية من أوانٍ وتحف زخرفية، وحلي وإكسسوارات أنيقة، وإلى جانب هذه السلع فقد تم عرض لوحات تشكيلية لمجموعة من الفنانين الإماراتيين والعرب.

وكان للأطفال حظ وافر في الفعاليات المصاحبة للسوق، حيث استمتعوا بمجموعة متنوعة من الأنشطة والفعاليات التي احتضنها جناح أنشطة الأطفال داخل السوق، وتضمنت هذه الفعاليات ألعاب رياضية، والرسم على الوجه، وصناعة الأقنعة، وتصميم الإكسسوارات، والألعاب الشعبية والعرائس، إلى جانب الرسم والتلوين الذي أبدع من خلاله عدد كبير من المشاركين برسم لوحات جميلة، كما تم تخصيص ركن خاص بالرسم على الأحذية الرياضية والذي تفاعل معه الأطفال والكبار على حد سواء، واستطاعوا من خلاله أن يضعوا شعارات أنديتهم الرياضية المفضلة وشخصيات أفلام الكرتون المحببة لديهم على أحذيتهم الرياضية.

وهدف قلب الشارقة من تنظيم فعالية "البسطة" إلى تسليط الضوء على الحضور التاريخي والسياحي البارز للمنطقة، لما يتضمنه السوق من خيارات تسوق تتيح للزوار فرصة اقتناء تشكيلة واسعة من المنتجات والبضائع المختلفة التي تبرز الأهمية التجارية للمنطقة، وقد تم اختيار سوق الشناصية لإقامة الفعاليات، نظراً لعراقة هذا السوق، ولكونه يقع في منطقة يسهل الوصول إليها ضمن إمارة الشارقة ومن بقية إمارات الدولة، إضافة إلى ما يشهده السوق من إقبال من الوفود السياحية وتحديداً خلال فصل الشتاء.

ويعتبر سوق الشناصية أحد أقدم وأكثر الأسواق حيوية في المنطقة ومعلماً تراثياً وتجارياً يجذب سكان الدولة والسياح. كما يعد رابطاً تاريخياً بين الماضي والحاضر، يمد جسور التواصل الحضاري والتراثي بين الأجيال ويعرفهم بتراث إمارة الشارقة العريق وتاريخها التجاري والاجتماعي والثقافي البارز منذ عقود طويلة.