الأحد11192017

Last updateالأربعاء, 15 تشرين2 2017 1pm

Back أنت هنا: عين على الإمارات قمّة الفخامة الذكية في أحضان الخصوصية في الفردوس

عين على الإمارات

قمّة الفخامة الذكية في أحضان الخصوصية في الفردوس

"سونيفا" شركة رائدة في تشغيل المنتجعات الفاخرة والمستدامة الناجحة، وتملك وتدير منتجع "سونيفا فوشي" SonevaFushi في المالديف (منذ العام 1995) و"سونيفا كيري"

SonevaKiri في تايلندا (منذ العام 2010). وأعلنت "سونيفا" مؤخراً عن بدء أعمال تشييد أحدث منتجعاتها في المالديف أيضاً، تحت تسمية "سونيفا جاني"، على أن يباشر نشاطاته في المستقبل القريب.

وطرحت الشركة مؤخراً للبيع عدداً محدوداً من العقارات في كلا المنتجعين. وقد شيّدت هذه الفلل الخلّابة في بعض من أجمل المواقع في العالم، وتتميز بأّنها بنيت بحسب الأساليب المحلية التي تم اختبارها مراراً وتكرارً مع مرور الزمن، ومن مواد مستخرجة من مصادر مستدامة التي تحافط على سلامة البيئة والمجتمعات المحلية المحيطة بها.

وصُمّمت كل فيلا خاصة وفقاً لاحتياجات صاحبها، من دون التغاضي عن مبدأ "الفخامة الذكية" لدى "سونيفا". ولكل فيلا خادم خاص بها، ويستفيد مالكها من إمكانية الوصول إلى جميع مرافق الجزيرة حيث تقدّم المطاعم والمقاهي "أسعاراً خاصة بمالكي الفلل". وبإمكان المالكين أيضاً المشاركة في برنامج تأجير الفلل.

تركّز فلل "سونيفا" على المساحة والخصوصية، وهدفها أن تثبت أنّ المواد المستدامة تضفي لمسة جمالية رائعة. إذ لا تحبّذ الشركة استخدام خشب الساج بل تفضّل الخيزران والأوكالبتوس اللتين تزرعهما الشركة بذاتها، وهما شجرتان سريعتا النمو لا يقل خشبهما جمالاً عن المواد الأندر وجوداً. وتؤمن "سونيفا" بإظهار جمال الطبيعة، وهذا ما يميّزها عن غيرنا. من هذا المنطلق، يتمثّل مفهوم "الفخامة الذكية" بالجمع بين مفهومين متناقضين وهما الاستدامة والعافية من جهة، والفخامة من جهة أخرى، لا بل تعتبرها "سونيفا" عناصر تكمّل بعضها بعضاً.

القسم الثاني: "سونيفا جاني" SONEVA JANI

"جنّة على الأرض مع عوائد على الاستثمار"

 

يقع منتجع "سونيفا جاني" على جزيرة ميدهوفارو، وهي جزيرة خالية من الأبنية في منطقة نونو أتول في المالديف. وتشتهر هذه الجزيرة حالياً بزراعة البابايا والخيار، لكنّها ستتحوّل قريباً إلى منتجع ذي خمسة نجوم.

وتحيط الشعب المرجانية بهذه الجزيرة من النواحي كافة، وتغطيّها أشجار الأثأب والنخيل، فيما يلفّ الشاطئ الرملي الأبيض الجزيرة برمّتها. وتبلغ مساحة "سونيفا جاني" 120 فدّاناً، وبالتالي هي أكبر من "سونيفا فوشي"، وتضمّ بحيرة مساحتها خمسة كيلومترات.

يبعد منتجع "سونيفا جاني" الذي يعني اسمه "الأحب إلى قلبي" في لغة الديفيهي في المالديف 30 دقيقة فقط بالطائرة البحرية عن ماليه وساعة بالقارب السريع عن "سونيفا فوشي". وعند إنجاز المشروع، سيتألّف من 54 فيلا، 24 منها فوق المياه و32 منها على البر. وسيتوافر ربع عدد هذه الفلل للبيع.

الوجهة:

عند الاقتراب من المنتج بواسطة الطائرة البحرية الخاصة التي تقل الضيوف من مطار ماليه الدولي، تظهر الجزر المرجانية الأخّاذة التي تشكّل جزر المالديف والتي تظهر كسلسلة من اللآلئ، فتتباين شواطئها الرملية الناصعة البياض مع مياه المحيط الهندي الزرقاء الفيروزية. وتُعتبر "سونيفا جاني" من أروع الجزر فعلاً بشواطئها البيضاء النقية، وأشجار النخيل الجميلة، والشعب المرجانية المتلألئة ألواناً، حيث يمكن المشاركة بأروع تجارب الغطس والغوص في المالديف.

وتمتاز "سونيفا" بالخصوصية والعزلة. وعلى عكس بعض جزر المالديف التي ليست سوى امتدادات من الرمل، تُعتبر "سونيفا جاني" من أكبر جزر المالديف، وتضمّ الكثير من النباتات والأشجار الاستوائية. وستكون فلل "سونيفا" الخاصة بعيدة عن الأنظار وبالكاد تظهر للناظر من البحر، مع أنّها تبعد خطوات قليلة عن الشاطئ، لتقدّم بذلك أعلى مستويات الخصوصية.

ولن تضمّ الجزيرة أي منتجعات أخرى، فيكون "سونيفا جاني" بذلك قمة الخصوصية والحصرية. وسيجد الضيوف نفسهم منعزلين في عالم من الفخامة والخيال بعد لحظات فقط على وصولهم إلى المطار الدولي.

 

أدقّ التفاصيل الفاخرة:

"سونيفا جاني" مميّزة جداً باعتبارها بحيرة كبيرة فيها خمس جزر، وهي واحدة من أكبر الجزر المخصّصة للسياحة في المالديف. علاوة على المياه النقية، والشواطئ البيضاء، والمناخ الاستوائي، تقدّم النباتات والأشجار الكثيفة التي تنفرد بها هذه الجزيرة تجربة طبيعية مميّزة. ولن يطال المشروع سوى جزيرة واحدة من من الجزر الخمس، ليكون بذلك المشروع الأقل كثافة سكانياً في المالديف ومن دون منازع. وكان العمل على الجزيرة الرئيسية التي تبلغ مساحتها 120 فدّاناً قد بدأ في شهر مايو 2015.

ستضمّ أكبر جزيرة البنى التحتية في الوسط وسلسلة من الفلل على ساحلها الغربي. أمّا المنتجع المائي، فسيتوسّط البحيرة الشاطئية، على بعد 500 متر من الجزيرة.

ولا يمكن الوصول إلى الفلل إلا بالقارب، ويمكن الخروج منها عبر مزلقة مائية إلى البحيرة الضحلة. وسيواجه الضيوف صعوبة في اختيار المنظر الأجمل بين بين المناظر المطلة على شروق الشمس أو على غروبها. ويزيّن الحمّام الخارجي ديكور مستوحى من مفهوم المياه (جدار مائي مع تفاصيل مصنوعة من النحاس) أو أرضيات رملية وأحجار جميلة. وستكون الفلل الشاطئية موزّعة على الشاطئ في أحضان الأشجار الكثيفة، لمنح الضيوف أعلى مستويات الخصوصية. وبدأنا نلمس إقبالاً كبيراً على هذا المشروع، وسبق أن أنجزنا عدّة صفقات بيع.

الخطة الرئيسية لمشروع "سونيفا جاني":

  • 24 فيلا فوق المياه، تضمّ ما بين غرفة نوم واحدة وثلاث غرف نوم
  • 32 فيلا على البر (منها فلل "كروزو" مؤلفة من غرفة واحدة، وفلل شاطئية خاصة تضمّ بين ثلاث وأربع غرف نوم). لكن يمكن تشييد فلل عائلية أكبر مصمّمة حسب الطلب (تشمل ستّ وسبع غرف نوم) عند الطلب
  • سيتمّ تشييد نادٍ للترفيه فوق المياه وسط البحيرة الشاطئية.

الخدمات والأنشطة:

ننصحكم بتمضية أمسياتكم في سينما "باراديزو" Paradiso في الهواء الطلق، ومشاهدة الأفلام تحت ضوء سماء الليل المرصّعة بالنجوم،. أو اقصدوا المرصد لمشاهدة حلقات كوكب زحل. ثم استمتعوا بالاختيار بين 60 نكهة بوظة. فـ"سونيفا" تمنحكم لكم احتمالات لا تُعدّ ولا تُحصى لاكتشاف ما يرغبه قلبكم وسط جمال الجزيرة الطبيعي والمحيط الهندي الشاسع المحيط لها.

كذلك، يمكن الذهاب في رحلة سافاري مع الدلافين على متن قارب الدوني التقليدي، أم الغوص مع سمك القرش. واكتشفوا الشعب المرجانية وعشرات المواقع الأخرى مع فريقنا من علماء الأحياء البحرية، ثم أمضوا الليل على جزيرة صغيرة منعزلة، ودعوا "سونيفا" تهتمّ بكافة التفاصيل.

وللطعام "سونيفا" أهمية كبيرة، لذا يمكنكم تناول عشاء رومنسي لشخصين في أي من مطاعم المنتجع، أو استضافة حفل عشاء في الفيلا الخاصة بكم مع قائمة معدّة حسب الطلب. ودلّلوا نفسكم بالسبا الفاخر أو بالعلاجات داخل الفيلا. ومع أنّنا نكرّس خدماتنا لتقديم أروع التجارب للكبار، لا ننسى أن نهتمّ يضيوفنا الصغار أيضاً.

المزايا التي يستفيد منها أصحاب الفلل:

عند شراء فيلا، يستفيد المالك من المزايا الآتية:

  • حسومات في المطاعم والمقاهي، وخدمات التوصيل من المطار وإليه، وخدمات ترفيهية أخرى
  • تشاطر الدخل في برنامج تأجير الفلل
  • مزايا خاصة بأصحاب فلل "سونيفا" لدى كل منتجعات "سونيفا"
  • انتساب في نادي "سونيفا" الحصري
  • إمكانية تبديل أيام إقامة المالك في كل منتجعات "سونيفا"، شرط توافرها

 

10 أسباب للاستثمار في جزر المالديف:

  1. تتمتّع جزر المالديف بنظام قانوني مستقرّ وشفّاف، وباستقرار سياسي نسبي، وبمعدل نمو وصل متوسّطه إلى 7.5 في المئة في الأعوام الخمسة عشر الأخيرة[1].
  2. عدم فرض ضرائب على الأرباح الرأسمالية أو العقارات[2].
  3. توافر عقود الإيجار لمدة طويلة قابلة للتجديد.
  4. عوائد جذّابة على الاستثمار.
  5. بنية تحتية ممتازة، مع شبكة نقل جوي واسعة تشمل أربعة مطارات دولية وستّة مطارات محلية.
  6. مناخ مستقر وطقس مشمس على مدار السنة.
  7. موقع جغرافي استراتيجي قريب من أبرز الأسواق (4 ساعات إلى الشرق الأوسط، 5 ساعات إلى الشرق الأقصى).
  8. قطاع سياحي ذائع الصيت حول العالم، وحياة بحرية غنية ومتنوّعة، ومنظومات بيئية فريدة على الجزيرة.
  9. تغطية متطوّرة للاتصالات والمعلومات، مع تغطية نطاق عريض جيّدة  
  10. قوى عاملة مثقّفة وشابة

تفاصيل عن الفلل

 

الفئة

عدد غرف النوم

مساحة الأرض (م2)

مساحة الفيلا (م2)

فيلا كروزو

1

540

308

 

فيلا على الشاطئ

3

2250

1424

 

فيلا مع حوض سباحة

1

363

363

 

فيلا مع حوض سباحة

2

520

520

 

فيلا مع حوض سباحة

3

846

846