الأحد11192017

Last updateالأربعاء, 15 تشرين2 2017 1pm

Back أنت هنا: عين على الإمارات "أبوظبي للإعلام" تستقطب الكفاءات المواطنة في الملتقى السابع لطلبة الإمارات بواشنطن

عين على الإمارات

"أبوظبي للإعلام" تستقطب الكفاءات المواطنة في الملتقى السابع لطلبة الإمارات بواشنطن

شاركت "أبوظبي للإعلام" بالتعاون مع مجلس أبوظبي للتعليم في الملتقى الطلابي بالولايات المتحدة الأمريكية، الذي استضافته سفارة الدولة في واشنطن للعام السابع على التوالي في الرابع والعشرين من شهر نوفمبر الجاري ولمدة أربعة أيام في فندق "ماريوت ورد مان بارك" في العاصمة واشنطن دي سي.

 

ويهدف الملتقى الذي يتزامن مع احتفالات اليوم الوطني الخامس والأربعين بدولة الإمارات العربية المتحدة، إلى تعزيز التواصل بين كوكبة الطلاب والطالبات الإماراتيين الدارسين في الولايات المتحدة الامريكية وبين مختلف القطاعات الحكومية والخاصة في الدولة، وذلك للاطلاع على فرص ومتطلبات العمل التي توفرها الجهات المشاركة في معرض فرص العمل الذي يقام ضمن فعاليات الملتقى كل عام وفي كافة التخصصات المطلوبة في سوق العمل. مما يساعد في تحقيق احتياجات الإمارة.

وأكد معالي الدكتور علي راشد النعيمي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم "أن الملتقى بما يوفره من فرصة التواصل المباشر بين طلابنا في الولايات المتحدة الأمريكية وممثلي أسواق العمل الحكومية والخاصة في الدولة، يترجم نهج قيادة الدولة الرشيدة في دعم أبنائها الشباب، باعتبارهم حجر الأساس لبناء المجتمع الإماراتي، وفي تعزيز مسيرة التنمية والتطور في مختلف المجالات".

وأشار معالي النعيمي "إلى أن الملتقى الطلابي جزء من استراتيجية عمل تنتهجها دولة الإمارات تستهدف إعداد الطاقات الأكاديمية الإماراتية الشابة وتزويدهم بالمعارف والمهارات اللازمة للحصول على الوظائف المناسبة".

ولفت معالي النعيمي "إلى أن مجلس أبوظبي للتعليم يعمل وفق أسس منظومة متكاملة انطلاقاً من استراتيجية الدولة التعليمة وآفاقها المستقبلية في عملية التنمية الشاملة، مشيداً في هذا السياق بالدور الرائد الذي تبذله أبوظبي للإعلام في صناعة الإعلام بدولة الإمارات، وبناء جيل جديد من الكوادر الوطنية و قادة المستقبل في قطاع الإعلام".

وأكد سعادة محمد إبراهيم المحمود، رئيس مجلس إدارة أبوظبي للإعلام والعضو المنتدب "إن أبوظبي للإعلام تحرص، انطلاقاً من مسؤولياتها الوطنية، على استقطاب أصحاب الكفاءات والمواهب الواعدة من خريجي الجامعات داخل الدولة وخارجها، بما يواكب عملية التنمية الشـاملة التي تشـهدها الدولة، ويلبي تطلعات القيادة الرشيدة في هذا المجال".

وقال المحمود أن "أبوظبي للإعلام كانت أطلقت هذا العام الدورة الثانية من مبادرتها "إعلامي إماراتي" بهدف إثراء الحركة الإعلامية المحلية بالكوادر المواطنة الشابة واستدامة التوطين التي يقع في رأٍس أولوياتها الاستراتيجية، وتأتي مشاركتها اليوم في الملتقى الطلابي بالولايات المتحدة الأمريكية لتحقيق الهدف ذاته كجزء من خطط التطوير والتحديث المتواصلة للارتقاء بأدائها الإعلامي وتعزيز حضورها الوطني الفاعل في الدولة".

وتشارك أبوظبي للإعلام في الملتقى في دورته السابعة بهدف التعريف بالقطاع الإعلامي في دولة الإمارات والمبادرات الإعلامية الخاصة في أبوظبي للإعلام، لاستقطاب الكفاءات الإماراتية الشابة لهذا القطاع من خلال تمثيلها للقطاع الإعلامي الوطني، وبدا لافتاً الحضور الفاعل للطلبة والطالبات المبتعثين بالولايات المتحدة الأمريكية واهتمامهم بالتعرف على صناعة الإعلام الوطنية ومنجزاتها على مدار الأعوام الماضية وأهدافها المستقبلية.