الجمعة11172017

Last updateالأربعاء, 15 تشرين2 2017 1pm

Back أنت هنا: خدمات سياحية في إف إس جلوبال تنظم ورشة عمل تتناول مجالات الخدمات القنصلية وخدمات التأشيرات والمواطنين

خدمات سياحية

في إف إس جلوبال تنظم ورشة عمل تتناول مجالات الخدمات القنصلية وخدمات التأشيرات والمواطنين

 نظّمتفي إف إس جلوبال، أكبر المؤسسات المتخصصة في مجال توفير خدمات التعهيد والتكنولوجيا للحكومات والبعثات الدبلوماسية حول العالم، الدورة العالمية الرابعة من ورشة عمل الابتكار السنويةآي كونكتلقطاع تعهيد الخدمات الحكومية مؤخراً في دبي. وشهدت الفعالية حضور 129 وفداً من 55 دولة للتفاعل ومناقشة أهم الاتجاهات التكنولوجية والحلول المتطورة التي تقدمها شركة في إف إس جلوبالفي مجال خدمات التأشيرات والخدمات القنصلية وخدمات المواطنين، وضمت عضوية الوفود المشاركة كبار المسؤولين في الوزارات الحكومية المركزية ومختلف السفارات والقنصليات في دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

وخلال الفعالية، ناقش أصحاب المصلحة من الجهات الحكومية والخاصة أهمية الأمن الرقمي ضمن البيئة العالمية التي تشهد تصاعد حدّة الهجمات الرقمية حول العالم. وقام المتحدثون من الضيوف وخبراء القطاع والقادة العالميين في مجال الأمن الرقمي بتسليط الضوء على المخاطر المحتملة ومناقشة التدابير الرامية لتخفيف حدّة المخاطر. واعتبرت الفعالية مسألة تبادل المعلومات والتعاون بين جميع أصحاب المصلحة بمثابة عنصر حاسم وفائق الأهمية في تخفيف حدة المخاطر.

وباعتبار أن التحول الرقمي أصبح شرطاً أساسياً للمؤسسات من أجل الحفاظ على مكانتها بالنسبة للمستهلك العصري الذي يتطلع للحصول على تجربة رقمية ميسّرة، ناقش المتحدثون في فعالية آي كونكتموضوع سعي العملاء اليوم للوصول بسهولة إلى المعلومات وتقديم الخدمات بصورةٍسهلةفي الزمان والمكان الذي يرغبون به. كما اشتملت مواضيع النقاش على الأهمية المتزايدة للذكاء الاصطناعي في إطار تحوّل تجربة العملاء، مع بلوغ هذه التكنولوجيا مرحلة النضج في الوقت الراهن ودخولها إلى مختلف القطاعات انطلاقاً من المساعدة في مجال السفر عبر مختلف شركات الطيران ووصولاً إلى تعزيز تجربة العملاء من خلال روبوتات الاستجابة الآلية (bots) لتبسيط عملية استصدار التأشيرة.

وبهذه المناسبة، قال زوبين كاركاريا، الرئيس التنفيذي لشركة في إف إس جلوبال‘: "تسعى شركة في إف إس جلوباللإرساء مكانة ورشة عمل آي كونكتكفعالية فريدة بحق في قطاع تعهيد الخدمات الحكومية. ونسعى عاماً بعد عام لجعل ورشة عمل آي كونكتالسنوية بمثابة فعالية جذابة وملهمة وتفاعلية تحقق الكثير من الفوائدللممثلين الحكوميين، ونحن سعداء للغاية حيال مسألة المشاركة الحكومية النشطة بشكل كبير ساهمت في تطوير ورشة العمل هذه إلى فعالية حيوية وهامة تلعب دوراً محورياً في رسم خارطة الطريق للخدمات الحكومية في هذا المجال. وأنا مؤمن تماماً بإمكانية تطوير نموذج الشراكة بين القطاعين العام والخاص والاستفادة منه بصورة إضافية لتعزيز الخدمات الحكومية بشكل ملموس".

وخلال سلسلة من جلسات النقاش، سلطت شركة في إف إس جلوبالالضوء على بعض أكثر حلولها ابتكاراً أمام الوفود المشاركة، بما يشمل خدمة LIDPro (معالجة المستندات من مواقع مستقلة) وحلول التأشيرة الإلكترونية e-Visa.

وتشتمل قائمة الحلول الأخرى التي استعرضتها الشركة على المشروع التجريبي لمركز طلبات تصريح الإقامة الفنلندية الذي تم إطلاقه في أنقرة التركية. وأصبحت إدارة خدمات الهجرة بمثابة أولوية رئيسية للعديد من الحكومات، ومن خلال الاستفادة من خبرتها الواسعة في مجال عمليات معالجة الطلبات، توفر شركة في إف إس جلوبالفي الوقت الراهن حلاً متكاملاً لخدمات الهجرة. وخلال الفعالية، قال لوري آلتونين، السفير ومنسق مشاريع التنمية لدى وزارة الخارجية الفنلندية: "تمكّنا من إطلاق مركز طلبات تصريح الإقامة بفضل المهنية العالية التي تتسم بها شركة في إف إس جلوبالعلى صعيد الإدارة الفعالة لعدد الطلبات الواردة. وباعتبارها شريك التعهيد لهذا المشروع التجريبي الهام الذي خططت له وزارة الخارجية الفنلندية ونفذته وفق تعاون وثيق مع مديرية الهجرة الفنلندية، ساعدتنا شركة في إف إس جلوبالفي التعامل مع مهمة فائقة الأهمية".

وفي محضر حديثه عن ورشة العمل، قال سيمون بيتشي، رئيس وحدة عمليات التأشيرات لدى دائرة التأشيرات والهجرة بالمملكة المتحدة: "نحن مسرورون للغاية حيال تواجدنا هنا في فعالية آي كونكت 2017‘. ومن الرائع بحق أن شركة في إف إس جلوبالتمكنّت من جمع هذه المجموعة الهامة ممن الممثلين الحكوميين وشركات القطاع الخاص من جميع أنحاء العالم بحيث يمكن لنا مناقشة الخدمات والتقنيات الناجحة والتطورات المستقبلية المحتملة في القطاع. وتحظى هذه الفعالية بقيمة كبيرة للغاية مع توفيرها لمنصة جمعت تحت سقفها مجموعةً متنوعةً من الناس الذي قاموا بإنجاز بعض التفكير الاستراتيجي حول طبيعة خدمات التأشيرات والهوية والخدمات القنصلية. وقد كانت مسألة النظر في إمكانيات التحول الرقمي واستخدام الذكاء الاصطناعي لتعزيز تجربة العملاء في هذا القطاع واحدةً من المحطات ذات أهمية خاصة بالنسبة لي".