الأحد11192017

Last updateالأربعاء, 15 تشرين2 2017 1pm

Back أنت هنا: خدمات سياحية موضوعات باب خدمات سياحية طيـــــران الاتحاد للطيران وخطوط هونغ كونغ الجوية يوسعان نطاق اتفاقية المشاركة بالرمز عبر تعزيز خدمات الربط إلى نيوزيلندا وأوروبا

الاتحاد للطيران وخطوط هونغ كونغ الجوية يوسعان نطاق اتفاقية المشاركة بالرمز عبر تعزيز خدمات الربط إلى نيوزيلندا وأوروبا

أعلنت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، عن توسعها في نطاق اتفاقية الشراكة بالرمز مع خطوط هونغ كونغ الجوية،

وهي شركة طيران دولية حاصلة على تصنيف الأربع نجوم من سكاي تراكس، لتتمكنا من توفير خدمات ربط معززة للمسافرين جوًا بين أسترالاسيا وآسيا ومنطقة الشرق الأوسط وأوروبا وأمريكا الشمالية.

وقد حصلت الشركتان على الموافقات التنظيمية لتسيير رحلات مشتركة بالرمز إلى تسع وجهات إضافية، ليرتفع بذلك عدد الوجهات التي تشملها اتفاقية المشاركة بالرمز إلى 14 وجهة.

وبموجب اتفاقية المشاركة بالرمز الموسعة، قامت خطوط هونغ كونغ الجوية بوضع رمزها "HX" على رحلات الاتحاد للطيران بين أبوظبي، عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة، وعدد من أكثر مدن أوروبا وأمريكا الشمالية طلبًا من قبل المسافرين، شاملة باريس ودوسلدورف وفرانكفورت ومانشستر وميلانو وميونخ ونيويورك وزيوريخ.

ووضعت الاتحاد للطيران رمزها "EY" على رحلات خطوط هونغ كونغ الجوية المنتظمة بين هونغ كونغ وأوكلاند، المركز السياحي الحيوي متعدد الثقافات في نيوزيلندا.

وفي هذا الخصوص، تحدّث كيفن نايت، رئيس شؤون الاستراتيجية والتخطيط في مجموعة الاتحاد للطيران، قائلاً: "بدأت اتفاقية المشاركة بالرمز مع خطوط هونغ كونغ الجوية في العام 2014، مع التركيز مبدئيًا على تعزيز رحلات الربط بين آسيا ومنطقة الشرق الأوسط. ومنذ ذلك الحين، واصلنا بحث مختلف الفرص لتعزيز ما نقدمه من عروض وتوفير إمكانية وصول أوسع لعملائنا في هونغ كونغ وأبوظبي وما بعدهما. ومن شأن اتفاقية المشاركة بالرمز الموسّعة أن تُنشّط الفرص التجارية لكلا الشركتين، والأهم من ذلك، أنها ستطلق العنان للفوائد الحقيقية المترتبة عن هذه الشراكة عبر توفير رحلات ربط معززة للمسافرين بقصد العمل أو الترفيه، والمزيد من خدمات الرحلات بين أسترالاسيا وآسيا والشرق الأوسط وأوروبا وأمريكا الشمالية."

وبدوره تحدّث لي ديانتشون، رئيس الشؤون التجارية في خطوط هونغ كونغ الجوية، قائلاً: "إننا سعداء بتقوية أواصر الشراكة مع الاتحاد للطيران من خلال توسعة اتفاقية المشاركة بالرمز. من الواضح أن هناك طلب قوي متزايد على مستوى آسيا للسفر إلى منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، وأوروبا والأمريكتين، وسيحظى الزوار من منطقة مجلس التعاون الخليجي وأوروبا بخدمات ربط أكثر راحة وملاءمة عبر هونغ كونغ إلى أوكلاند، إحدى أكثر الوجهات رواجًا في نصف الكرة الجنوبي. ليس لدينا أدنى شك من أن خدمة الربط المعززة ستوفر باقة أوسع من الخيارات أمام عملائنا في الوقت الذي يستمتعون فيه بتجربة الخدمات والمنتجات عالمية المستوى التي تُقدّمها الشركتان."

وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد للطيران وخطوط هونغ كونغ الجوية، قد باشرتا اتفاقية المشاركة بالرمز في ديسمبر 2014، وتضع بموجبها الاتحاد للطيران رمزها "EY" على رحلات خطوط هونغ كونغ بين هونغ كونغ وبانكوك، والرحلات بين هونغ كونغ وأوكيناوا، فيما تضع خطوط هونغ كونغ الجوية رمزها "HX" على رحلات الاتحاد للطيران بين أبوظبي وبانكوك. وقد تم التوسع باتفاقية المشاركة بالرمز في شهر يونيو 2015، لتضع خطوط هونغ كونغ الجوية رمزها "HX" على رحلات الاتحاد للطيران إلى مدريد وهونغ كونغ.

ومن المقرر أن تقوم الاتحاد للطيران بزيادة عدد رحلاتها إلى مدريد لترتفع من أربع رحلات أسبوعيًا إلى رحلات يومية اعتبارًا من 1 يونيو 2017، وستقوم خطوط هونغ كونغ الجوية بالمشاركة بالرمز على الرحلات الإضافية.