الجمعة11172017

Last updateالأربعاء, 15 تشرين2 2017 1pm

Back أنت هنا: ثقافة وفنـــون مصمّمة إماراتية تتعاون مع شركة بي دي برشلونة ديزاين بدعم من متجر أود بيس

ثقافة وفنــون

مصمّمة إماراتية تتعاون مع شركة بي دي برشلونة ديزاين بدعم من متجر أود بيس

 يسرّ شركة "بي دي برشلونة ديزاين" أن تُعلن عن تعاونها مؤخراً مع المصمّمة الإماراتية سعادة الشيخة هند بنت ماجد القاسمي، في إطار معرض "ما بعد الحِرف" العالمي الذي يسلّط الضوء على الإبداع. سيُزاح الستار عن المجموعة في 14 نوفمبر 2017 في متجر "أود بيس" خلال أسبوع دبي للتصميم.

 

وبدعم من متجر "أود بيس"، قدّمت الشيخة هند مجموعة مزهريّات Is-Dher التي تعبّر من خلالها عن ثلاثة حقب تاريخية، ما قبل النفط وخلاله وبعده، رسمت معالم الشرق الأوسط. يُشار إلى أنّ الشيخة هند رائدة أعمال إماراتية أسّست علامة "صُمم من قبل هند" التي تركّز على تصميم مجموعات من الفخار وباتت إحدى علامات الخزف الرائدة في المنطقة.

في إطار تسليط الضوء على هذا التعاون، قالت أروى حافظ، مؤسّسة وصاحبة متجر "أود بيس": "نلحَظ نمطاً يميل نحو البساطة والجودة والتميّز والتصاميم المتنوّعة التي تركّز على الحفاظ على القيم والفنون المحلية. من هذا المنطلق، لا بدّ من ابتكار إصدارات متنوّعة ومحدودة في آن لأفكار مجدية تحكي قصة في هذا الزمن الذي يطغى عليه الإنتاج التجاري بكميات هائلة. وبالتالي يشكّل معرض "ما بعد الحِرف" المنصة المثالية لتحويل هذه الفكرة إلى واقع ملموس. لذا يسرّنا ويشرّفنا أن نكشف عن تعاوننا مع الشيخة هند".

وفي معرض تفسير فكرة المجموعة، قالت الشيخة هند: "تمثّل المزهريّات وقع كل حقبة على الأخرى من خلال انسيباية تصميمها ومزاياها الانتقالية، فكل حقبة زمنية تتجلّى في الملمس المميّز لكل مزهرية".

ترمز المزهرية المصمّمة من الفخار المرجاني الخام والترابي إلى الفترة التي سبقت اكتشاف النفط، فيما تجسّد المزهريّة المزينة بالورق الذهبي الفاخر ما رافق اكتشاف النفط من ثروة وازدهار. أمّا عالم ما بعد النفط، الذي يقوم على التكنولوجيا والاستدامة، فيتجلّى في استخدام المعدن اللامع. كل قطعة فنيّة من هذه القطع سافرت عبر الزمن وتخبّئ في طيّاتها رواية تحكيها.

تتوخّى شركة "بي دي برشلونة ديزاين"، التي اشتهرت بدعمها الدائم للمواهب الناشئة في مجال التصميم المعاصر، احتضان المصمّمين المحليين ومعارض الفنّ المحلية من خلال مجموعة "ما بعد الحِرف"، حرصاً على تسليط الضوء على أعمالهم في السوق العالمية بغية إثراء قطاع التصميم وإغنائه بالتنوّع.

أشرف المصمّم السوري الإسباني القائم في برشلونة سامر يماني على المجموعة التي تضمّ أيضاً أعمالاً للمهندسة المعمارية ميسم الناصر من البحرين، ومصمّمة الديكور لولوة الرضوان من الكويت، والشقيقين قزاز برو من جدة، إلى جانب خمس قطع مميّزة من المجموعة الدائمة لشركة "بي دي برشلونة ديزاين"، حيث تحوي أعمالًا مهمة لأسماء عالمية مثل سلفادور دالي، أنطونيو غاودي وجايمي هايون.

ستجول مجموعة "ما بعد الحِرف"، بُعيد طرحها، على دول الخليج وتتوقّف عند متاجر "بي دي برشلونة ديزاين" في دبي وجدة والكويت والبحرين.  

لمزيد من المعلومات عن المصممين وتصاميمهم: https://www.dropbox.com/s/q1dmebzxrt7rouj/PostCraft%20Designers%20and%20Collections.docx?dl=0