الخميس04262018

Last updateالأربعاء, 25 نيسان 2018 3pm

Back أنت هنا: ثقافة وفنـــون "الإماراتي لكتب اليافعين" يحتفل مع الصغار باليوم العالمي لكتاب الطفل

ثقافة وفنــون

"الإماراتي لكتب اليافعين" يحتفل مع الصغار باليوم العالمي لكتاب الطفل

انطلاقاً من رؤيته الساعية إلى إبراز أهمية كتب الأطفال، والتأكيد على أهمية وجود محتوى قيم يتناسب مع الأطفال واليافعين، احتفل المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، باليوم العالمي لكتاب الطفل 2018، الحدث الثقافي العالمي الذي يقام سنوياً بالتزامن مع ذكرى ميلاد عملاق أدب الطفل الراحل هانس كريستيان أندرسن في الثاني من أبريل بالتعاون مع مركز فيري تيلز للألعاب في دبي.

 

وتضمنت الفعالية جلسات قرائية، ومجموعة منوعة من ورش العمل والأنشطة التفاعلية، التي استهدفت الأطفال وقدمت لهم بأسلوب يجذبهم إلى عالم القراءة ويدفعهم إلى البحث عن كل ما ينمي مواهبهم وقدراتهم، بالإضافة إلى تقديم فقرات موسيقية وغنائية ممتعة شارك بها الأطفال الذين تفاعلوا مع جميع الأنشطة.

 ومن جانبها قالت ميرة النقبي، مدير حملة "اقرأ، احلم، ابتكر" التابعة للمجلس الإماراتي لكتب اليافعين:" إن احتفالنا السنوي باليوم العالمي لكتاب الطفل، يؤكد على التزامنا المستمر في تعزيز ثقافة القراءة بين جميع شرائح المجتمع وبصفة خاصة فئة الأطفال، من خلال تنظيم العديد من  المبادرات وورش العمل والمشاركة بالفعاليات التي تعزز أهدافنا وتطلعاتنا المستقبلية في تشجيع الأطفال واليافعين على القراءة وجعلها عادة يومية بالنسبة لهم".

وأكدت النقبي على ضرورة تشجيع العاملين في مجال أدب الطفل لخوض تجارب جديدة تسهم في تعزيز صناعة أدب الطفل، وتدعوهم للبحث عن محتوى جديد وقيم معزز بالعديد من الأفكار والقيم الوطنية  والإنسانية التي تسهم في عملية البناء الفكري للأطفال، وتساعد على إيجاد جيل منفتح على الثقافات والمعارف الأخرى وقادر على إيجاد التوازن الحقيقي في ظل الانفتاح الكبير في عصرنا الحالي".

 ودعا المجلس الإماراتي لكتب اليافعين المؤسسات والمبادرات الثقافية المختلفة في جميع أنحاء الدولة ، التي تستهدف الأطفال واليافعين،  إلى الاحتفال بطريقتهم الخاصة بهذا اليوم ومشاركة احتفالاتهم على وسائل التواصل الاجتماعي باستخدام الوسم التالي# اليوم _ العالمي_ لكتاب _ الطفل.

وقالت فاطمة المدني، مؤسس مركز فيري تيلز للألعاب:" انطلاقاً من مسؤوليتنا المجتمعية ودورنا المهني الساعي إلى احتضان الأطفال والاهتمام بهم وتوفير بيئة إبداعية آمنة لهم، جاء تعاوننا مع المجلس الإماراتي لكتب اليافعين  لنكون جزء فاعل ومؤثر في تعزيز عادة القراءة بين الصغار وإدخال المتعة والفرح في قلوبهم ضمن ظروف آمنة ومرافق لعب داخلية تسمح للأطفال إخراج طاقاتهم والتعبير عن هواياتهم المختلفة".

ويرعى اليوم العالمي لكتاب الطفل لهذا العام، المجلس اللاتيفي لكتب اليافعين، إذ يهدي أطفال العالم ملصقاً بعنوان " في الكتاب، الصغير يكبر" للكاتبة اللاتيفية إينيسا زانديري، ورسوم رينيه بيترسون، ويتضمن الملصق رسالة حول أهمية القراءة ودورها في بناء وتعزيز قدراتهم ومعارفهم في شتى المجالات.

ويعد المجلس الإماراتي لكتب اليافعين الفرع الوطني من المجلس الدولي لكتب اليافعين، وهو منظمة غير ربحية تمثّل شبكة عالمية من الأشخاص حول العالم ممن تعهّدوا بتأمين الكتب للأطفال، وتسعى هذه المنظمة إلى الترويج للوعي العالمي من خلال كتب الأطفال ومنحهم إمكانية الوصول إلى الكتب ذات المعايير الأدبية والفنية العالية، بالإضافة إلى تأمين الدعم والتدريب اللازمين للمؤلفين والرسامين المهتمين بأدب الأطفال، ويعمل المجلس الإماراتي لكتب اليافعين على ضمان وصول الكتب إلى أيدي الأطفال، كما يشجع على نشر وتوزيع الكتب ذات القيمة العالية، ويعمل على ترويج القراءة وكتب الأطفال.