الجمعة11172017

Last updateالأربعاء, 15 تشرين2 2017 1pm

Back أنت هنا: ثقافة وفنـــون موضوعات باب ثقافة وفنون نبض القوافي مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم تطلق برنامج "ليالي بيت الشعر"

مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم تطلق برنامج "ليالي بيت الشعر"

أطلقت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم برنامج "ليالي بيت الشعر"، الهادف إلى تعزيز القيمة الفنية للشعر والشعراء وذلك إيماناً من المؤسسة بدور الشعر في نقل المعرفة ورُقي الشعور الوطني والإنساني.

تقام فعاليات البرنامج في بيت الشعر بدبي الذي تشرف المؤسسة على إدارته بالتعاون مع دبي للثقافة.ويتضمن البرنامج تنظيم مجموعة من الأمسيات الشعرية على مدار السنة على أن تُخصص كل أمسية لدولة عربية معينة يتم خلالها استضافة مجموعة من أبرز المواهب الشعرية في أمسية يتفاعل فيها الشعراء مع الجمهور من خلال طرح مواضيع حوارية للنقاش حول دور الشعر وسُبل ترسيخ مكانته والتحديات التي تواجه الشعراء بالإضافة لإلقاء تشكيلة مختارة من قصائد الشعر بمختلف أنواعه.وجاء البرنامج ليعكس استراتيجية مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم الخاصة ببيت الشعر والرامية إلى تعزيز مكانته كمركز لاحتضان وتنمية المواهب الشعرية واستضافة الشعراء من كافة أقطار العالم بغرض التأسيس لحركة شعرية عالمية تتخذ من "بيت الشعر" منتزهاً شعرياً للجماهير المحلية و العالمية. وحول إطلاق البرنامج، قال سعادة جمال بن حويرب، العضو المنتدب لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم :" يأتي هذا البرنامج في إطار ترسيخ مكانة بيت الشعر في دبي كمنصة  تتيح للجمهور الإماراتي والعربي  فرصة التعرف الى كافة أنواع الشعر والأدب مما يعزز من قيمة التبادل الثقافي بين الدول كأحد وسائل نقل ونشر المعرفة وتعزيز الوعي الثقافي في المجتمع".ويستهل البرنامج فعالياته بتنظيم ليلة شعرية كويتية تضم كلاً من الشاعر مبارك حجيلان، والشاعر خالد المحسن، والشاعر عطالله فرحان. وذلك بحضور نخبة من الإعلاميين في الدولة وجمهور  عريض من محبي الشعر الشعبي.

وكان بيت الشعر قد نظم في الشهر الماضي ليلية شعرية سعوديةضمت شعراء سعوديون لهم إسهامات واضحة ومميزة في كتابة القصائد الشعرية،  كالشاعر والمطرب والملحن الشهير الفنان السعودي خالد عبد الرحمن، والكاتب والإعلامي صالح الشادي، وكاتب أوبريت الجنادرية ( أرض المحبة والسلام) ، الشاعر خلف الخلف، والشاعر سعيد بن مانع، بالإضافة إلى الشاعر والأديب عبدالرحمن الشمري. وقد تفاعل الحضور الكبير مع الشعراء الخمس  بطريقة إيجابية عكست استحسانهم لجودة الأبيات الملقاة على مسامعهم. فيما أبدي الشعراء سعادتهم بهذه الفرصة التي مكنتهم من التواصل المباشر وعرض إبداعاتهم واستلهام الأفكار للقادم من القصائد والأبيات الشعرية.  

كما استضاف بيت الشعر سابقاً العديد من الفعاليات الثقافية التي أثرت الحراك المعرفي في المنطقة، كالأمسية الشعرية النسائية بعنوان (شاعرات من الإمارات) ، والأمسية الشعرية الإماراتية البحرينية. كما استضاف فعاليات حفل إطلاق وتوقيع "موسوعة شعراء الإمارات".ويهدف "بيت الشعر" بدبي إلى دعم وتعزيز مكانة الثقافة والأدب والشعر والشعراء وترسيخها في وجدان المجتمعات العربية كموروث ثقافي يساهم في مسيرة التنمية والتطور، وذلك من خلال استضافة وتنظيم الإحداث والفعاليات الثقافية والفنية والأدبية، وكذلك نشر الدراسات الشعرية ورقياً وإلكترونياً ودعم الشعر العربي والشعبي وترويجه وتواصله عالمياً،  بالإضافة إلى اكتشاف وتطوير قدرات ومهارات الشعراء الإماراتيين ورفد اللغة العربية وعلومها وإثراء الشعر الذي يعتبر أحد أركانها.ويقع بيت الشعر في منطقة الشندغة التراثية بدبي بالقرب من بيت الشيخ سعيد آل مكتوم، ويعتبر المركز الأهم للأنشطة الشعرية التي تحفل بها دبي على مدار العام، حيث يحتوى على غرفة للأبحاث والدروس التي تخص الشعر والأدب، ومجلس لتنظيم الأمسيات والقراءات الشعرية، وكذلك يضم معرض فني دائم يحتوي على إبداعات خطاطين وتشكيليين إماراتيين باستخدام أبيات شعر ،كما يوجد باحة مجهزة تقنيا ومظللة لتناسب إقامة الأمسيات والمناسبات على مدار السنة، بالإضافة إلى محلات للخدمات سيتم افتتاحها قريباً مثل مقهى  بيت الشعر و محل للهدايا التذكارية.