الجمعة11242017

Last updateالثلاثاء, 21 تشرين2 2017 2pm

Back أنت هنا: الحياة العـــامة نسبريسو تحتفل بالذكرى السنوية الرابعة لإطلاق برنامج إعادة التدوير في الإمارات

الحياة العامة

نسبريسو تحتفل بالذكرى السنوية الرابعة لإطلاق برنامج إعادة التدوير في الإمارات

تحتفل نسبريسو، الشركة الرائدة عالميًا في مجال القهوة المعبّأة العالية الجودة، بمرور أربعة أعوام على إطلاق برنامجها لإعادة التدوير في دولة الإمارات العربية المتحدة. وانطلاقًا من التزامها برفع مستويات الاستدامة في سلسلة القيمة، تقوم نسبريسو بجمع وإعادة تدوير كبسولات القهوة من خلال شريكها المحلي، شركة "بيئة"، إحدى أسرع شركات إدارة البيئة نمواً في الشرق الأوسط. ويتيح هذا الإنجاز لشركة نسبريسو فرصة إعادة تقييم وتركيز جهودها على تعزيز الاستدامة بشكل أكبر. وفي إطار التزامها الراسخ بالبرنامج، تبحث نسبريسو مسألة التعاون مع مزارع عضوية لتزويدها بالسماد الطبيعي بهدف دعم إنتاج الأغذية في الدولة.

 

تتميز المنطقة بارتفاع مستويات استهلاك القهوة فيها في جميع الأوقات، ومن خلال هذا البرنامج المبتكر، تدعو نسبريسو عشاق القهوة للمساهمة بدعم هذه القضية النبيلة من خلال إعادة تدوير كبسولات القهوة التي يستخدمونها.

وفي هذا الشأن، قال مانويل سانشو، مدير تطوير الأعمال في الشرق الأوسط وإفريقيا لدى نسبريسو: "نحن في نسبريسو ملتزمون بمسؤوليتنا تجاه البيئة، وهذا ما دفعنا لإطلاق برنامج إعادة التدوير قبل أربعة أعوام. واليوم تتم إعادة تدوير 10 إلى 12% من الكبسولات التي يتم بيعها لأعضاء نادينا، ولكننا على ثقة بأن جهودنا المستمرة ستسهم في زيادة هذا الرقم. وفي حين أن معدل إعادة التدوير هو دون مستوى توقعاتنا، لكن من المشجع أن نرى المزيد والمزيد من المستهلكين ينضمون لهذه القضية للمساعدة في حماية البيئة. ومن جانبنا، نحن نعمل على تكثيف اتصالاتنا وأنشطتنا مع التركيز المستمر على نشر هذه القضية على أوسع نطاق ممكن. فكلما زاد الوعي، كلما تمكنا من القيام بالمزيد لأجل البيئة والمجتمعات المحلية".

سهولة في إعادة التدوير:

وبفضل خدمة "إعادة التدوير من المنزل" المبتكرة، توفر نسبريسو على العملاء عناء التخلص من كبسولات القهوة المستعملة، وقد خصصت الشركة خدمة استلام مريحة لجمع كبسولات القهوة المستعملة من منزل العميل أو مكان عمله في كل مرة يتم فيها توصيل طلبية جديدة.

كما تقدم نسبريسو لعشاق القهوة أكياس قابلة كليًا لإعادة التدوير، لوضع الكبسولات المستعملة فيها وإعادتها إلى أي من متاجر العلامة.

قوة حبة البن:

على الرغم من إطلاقه قبل أربعة أعوام فقط، فقد ساعد برنامج نسبريسو لإعادة التدوير في تقليل الأثر البيئي وإحداث تغيير إيجابي ملحوظ ساهم في تحسين المساحات الخارجية في المجتمعات المحلية. وجدير بالذكر أن جميع مكونات كبسولات قهوة نسبريسو قابلة تمامًا لإعادة التدوير. وفيما تتم إذابة الألومنيوم من جديد باستخدام عملية ذات استهلاك طاقة منخفض، تُستخدم بقايا القهوة كسماد طبيعي لإضفاء مزيد من الجمال على المناطق المحيطة من خلال استعمالها في تسميد الزهور والنباتات.

وتقوم نسبريسو بعملية إعادة تدوير الكبسولات التي يتم جمعها بكفاءة من خلال شريكها المحلي "بيئة".

وأضاف سانشو: "بهدف تحسين بصمتنا في مجال الاستدامة، وبالاستفادة من خبرات ’بيئة‘، قمنا بإعادة تدوير كبسولات القهوة المستعملة في الدولة على مدى أربعة أعوام، وكلنا ثقة بأننا سنتمكن من تقديم إسهامات أكبر في مجال البيئة في المستقبل".

ومن جانبه قال سعادة خالد الحريمل، الرئيس التنفيذي لمجموعة "بيئة": "على مدى أربعة أعوام من التعاون مع نسبريسو، تمكنا من إعادة تدوير الكبسولات عبر عملية معالجة خالية تمامًا من النفايات. وانطلاقًا من هذا الإنجاز الهام، أشجع عشاق القهوة على دعم جهودنا هذه. إذ تشجع ’بيئة‘، باعتبارها شركة رائدة في مجال إدارة البيئة، على تبنّي نموذج الاقتصاد الدائري والقيام بالأعمال بطريقة مستدامة. ونحن نسعى لمواصلة تعاوننا مع نسبريسو لسنوات عديدة قادمة".

وعلى المستوى الدولي، أطلقت نسبريسو مبادرة إعادة التدوير قبل نحو عقد ونصف من الزمن، كجزء من التزام الشركة العالمي الشامل بالاستدامة. ومنذ عام 2003، أطلقت نسبريسو برنامجها AAA للجودة المستدامة، وهو مفهوم فريد لتأمين مصادر القهوة الخضراء يركز على الجودة والاستدامة ووفرة الإنتاج. وقد ساعد هذا البرنامج في تأمين إمدادات القهوة عالية الجودة وتوفير سبل عيش أفضل للمزارعين. ويستثمر البرنامج في البنى التحتية في المجتمع وفي التدريب، وفي أفضل الممارسات الزراعية، كما يدفع أسعاراً أعلى لأنواع البن عالية الجودة.

كوب من السعادة:

في وقت سابق من هذا العام، أطلقت نسبريسو أول تقرير لها حول خلق القيم المشتركة بالاعتماد على توجيهات مبادرة الإبلاغ العالمية، الذي يشمل 69 دولة حول العالم تعمل ضمنها الشركة. ويحدد التقرير التزام نسبريسو بتعزيز الابتكار في مجال الاستدامة من خلال رؤية الشركة لضمان أن يحقق كل كوب من القهوة قيمة أفضل للمجتمع والبيئة.

وتركز نسبريسو في هذا المجال على ثلاثة محاور رئيسية، هي مصادر القهوة والألومنيوم والمناخ. وشملت النقاط التي ركز عليها التقرير:

  • التعاون مع 45 شريكًا بدءًا من حركة التجارة العادلة وحتى تحالف الغابات المطيرة من أجل تقديم حلول فعالة لتحديات الاستدامة

  • منذ عام 2014، جرى استثمار 197 مليون فرنك سويسري ] حوالي 731,3 مليون درهم إماراتي[ في برامج تؤثر على 11 من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

  • دعم حياة المزارعين من خلال توفير 82% من مصادر القهوة عبر برنامج AAA للجودة المستدامة. وهناك تقدم قوي لجهود توفير قهوة معتمدة بنسبة 100% من البرنامج بحلول عام 2020.

  • إنشاء صندوق نسبريسو للتطوير المستدام، ومضاعفة رأس المال الأولي لنسبريسو إلى 20 مليون دولار أمريكي ]73.5 مليون[ من أجل دعم مشاريع مثل الزراعة الذكية مناخيًا في شرق أفريقيا بدعم من مبادرة صندوق الكربون الحيوي من البنك الدولي.

  • إطلاق معيار جديد لمصادر الألومنيوم المستدامة، كأحد الأعضاء المؤسسين لما يطلق عليه اليوم مبادرة إدارة الألومنيوم (www.aluminium-stewardship.org)، وجمع المجتمع المدني والجهات الفاعلة في القطاع من أجل وضع جدول أعمال مشترك لحماية الناس والبيئة من خلال سلسلة قيمة الألومنيوم – من الألومنيوم البكر وصولًا إلى المنتج النهائي.

  • تقدم لافت في إعادة التدوير مع وجود ملايين نقاط التجميع في الوقت الحالي، وقبول عدد من السلطات المحلية للكبسولات ضمن برامج إعادة التدوير لديها.

  • زراعة 1.4 مليون شجرة في مناطق إنتاج القهوة التي يشملها برنامج AAA خلال العامين المنصرمين، والمضي قدمًا نحو تحقيق الهدف بزراعة 5 ملايين شجرة بحلول عام 2020.