الأحد11192017

Last updateالأربعاء, 15 تشرين2 2017 1pm

Back أنت هنا: الحياة العـــامة موضوعات باب الحياة العامة المرأة والطفل لينوفو تدعم تمكين المرأة في المنطقة في منتدى المرأة العالمي الأول في دبي

لينوفو تدعم تمكين المرأة في المنطقة في منتدى المرأة العالمي الأول في دبي

أعلنت اليوم شركة لينوفو، أكبر مزود للحواسيب الشخصية في العالم والمدرجة بالرمز 992 في بورصة هونغ كونغ، وبالرمز LNVGY في نظام إيصالات الودائع الأميركية ADR، عن مشاركتها في منتدى المرأة العالمي في دبي، الذي يعد الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وسيعقد في يومي 23 و24 فبراير 2016 في فندق مدينة جميرا.

ويعتبر المنتدى منصة للاحتفال بالمزايا التنافسية التي يقدمها التنوع الثقافي للأعمال التجارية العالمية، كما يكتشف المنتدى المرأة العالمي في دبي الابتكار، للتعلم من الماضي من أجل مستقبل أفضل.

ويقام هذا المنتدى تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي” رعاه الله” وبرئاسة سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة وزوجة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وستعمل مؤسسة دبي للمرأة على تنظيم هذا المنتدى بالتعاون مع منتدى المرأة العالمي للاقتصاد والمجتمع، وسيجمع قادة وخبراء من النساء والرجال يمثلون قطاع الأعمال القطاع الحكومي والخاص والمؤسسات الأكاديمية الاجتماعية والاقتصادية من جميع أنحاء العالم.

وسيسلط الحدث الضوء على الآفاق الجديدة المتاحة أمامنا في الحاضر والمستقبل، وتقديم شبكة عالمية وقوية قادرة على تعزيز تأثير المرأة في جميع أنحاء العالم، إضافة إلى وضع خطة عمل مبتكرة وصلبة لتشجيع مساهمة المرأة في المجتمع وتعزيز التنوع في عالم الأعمال.

وتعليقاً على هذه الشراكة، قال مارك غودين، نائب الرئيس والمدير العام للينوفو الشرق الأوسط وإفريقيا: "لينوفو شركة عالمية تحترم التنوع والتكامل الثقافي. كانت شركة لينوفو الراعي التقني الرسمي لمنتدى المرأة العالمي في فرنسا لمدة 10 سنوات متتالية، ونحن الآن سعداء لمواصلة الدعم لدفع التنوع بين الجنسين في منتدى المرأة العالمي الأول في دبي. أنا واثق أن الاقتصادات العالمية ستستفيد من فرق الإدارة الأكثر تنوعاً، التي تؤثر إيجاباً على طريقة تفكير وعمل وأداء الشركات".

وسيلقي كلً من جلالة الملكة رانيا العبدالله، عقيلة جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين، ملك المملكة الأردنية الهاشمية، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير خارجية دولة الإمارات العربية المتحدة، كلمة رئيسية خلال الجلسة الافتتاحية لمنتدى المرأة العالمي في دبي. كما سيستضيف المنتدى أيضاً مجموعة من أهم المتحدثين المؤثرين من مختلف أنحاء العالم والتي تشمل كريستين لاغارد، المدير العام لصندوق النقد الدولي، وفخامة ميشيل باشيليه، رئيسة جمهورية تشيلي، وفخامة الدكتورة أمينة غريب فقيم، رئيسة جمهورية موريشيوس، ومعالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة الدولة للتسامح ورئيسة لجنة الإمارات لتنسيق المساعدات الخارجية الإنسانية، ومعالي ريم الهاشمي، وزير الدولة لشؤون التعاون الدولي والمدير العام لمعرض اكسبو 2020، ومعالي إيما بونينو، وزيرة الشؤون الخارجية السابقة للجمهورية الإيطالية، والدكتور محمد أوز، مقدم برنامج "دكتور أوز شو" ونائب رئيس وأستاذ الجراحة في جامعة كولومبيا، فضلاً عن شخصيات بارزة من القطاعين العام والخاص من مختلف أنحاء العالم.

وأضاف مارك غودين: "تلتزم لينوفو بإعادة تعريف التنوع في مكان العمل، وكانت قد قدمت عدة برامج لرعاية المواهب النسائية. وهذا يشمل برنامج القيادة للمرأة الذي أطلق في العام 2007، ويهدف لمعالجة الأولويات الرئيسية للنمو المرأة ومساهمتها في الشركة، والاستفادة من معارفها ومهاراتها من خلال الشراكات مع المنظمات الخارجية".

وتابع غودين: "نؤمن بشدة بأهمية التنوع في الإدارة كوننا شركة عالمية ونرى باستمرار الفوائد الإيجابية، وبهذا يمكننا تحقيق أهداف الشركة في أن تصبح شركة التقنيات الشخصية الأولى في العالم".

وقالت شمسة صالح، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمرأة: "تماشياً مع أهداف قيادتنا الحكيمة في تعزيز مشاركة المرأة في جميع القطاعات، يسرنا أن نرحب بشركة لينوفو لتكون الشريك التقني لمنتدى المرأة العالمي في دبي، وذلك لتطوير الوعي حول المزايا العديدة لأهمية المساواة بين الجنسين في قطاعات التكنولوجيا. نتطلع إلى الدخول في حوار مع شركائنا لاستكشاف فرص جديدة من خلال الابتكار، لتطوير وجود وتأثير المرأة في صناعات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، مع الأخذ بعين الاعتبار أن النساء يشكلن أكثر من 50% من إجمالي خريجي دراسات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في دولة الإمارات".

يمثل لينوفو هذا العام فريق متنوع، حيث يضم إلى جانب مارك غودين كلً من أديتي جانجولي وفيرجيني دي بيكو وأمريتا سيباستيان وهبة علي وناتاشا ثورنتون، وجميعهن يشغلن مناصب إدارية في مكاتب الشركة بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا. كما سيشارك مارك غودين في مبادرة "أفضل الرؤوساء التنفيذيين في الشرق الأوسط"، وهي حلقة نقاش تفاعلية حصرية تنظمها شركة ماكينزي، وستناقش موضوع "قوة المساواة في مكان العمل". وستكون الجلسة بمثابة منصة لقادة العالم للتجمع وإنشاء طرق جديدة ومبتكرة لدفع تمكين الشركات والنهوض بالمرأة في القطاعين العام والخاص. 

وستقوم لينوفو خلال المنتدى بعرض أفكار جديدة لتقنياتها للمشاركين، وذلك لتتمكن من عرض وإدخال مجموعة حواسيب ThinkPad وYOGA المبتكرة إلى المنطقة.