الأحد11192017

Last updateالأربعاء, 15 تشرين2 2017 1pm

Back أنت هنا: الحياة العـــامة موضوعات باب الحياة العامة المرأة والطفل الإمارات تقول شكراً أمي وتسجّل رقم قياسي عالمي في غينيس للأرقام القياسية

الإمارات تقول شكراً أمي وتسجّل رقم قياسي عالمي في غينيس للأرقام القياسية

 تمكّن آلاف من سكان دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم من تسجيل رقم قياسي عالمي في غينيس للأرقام القياسية لأطول لوحة من بطاقات ترحيبية، وذلك في جزء من حملة بروكتر آند قامبل وكارفور التابعة لـدىماجد الفطيم، والتي تحمل عنوان "شكراً أمي لأنك صنعتِ بطل".

 

ويبلغ طول اللوحة  13 .110 متر، وهي مثبتة على لوحة إعلانية بالقرب من محطة مترو جبل علي على شارع الشيخ زايد، ليتمكن الجميع من مشاهدتها. كما ويمكن لسكان الإمارات الذين شاركوا في صنع هذه اللوحة المميزة بوضع ملاحظات الشكر الرقمية لأمهاتهم في متاجر كارفور هايبرماركت المشاركة في مول الإمارات وسيتي سنتر مردف بدبي، وفي مارينا مول بأبوظبي، رؤية عملهم الفني المميز على الموقع thankyoumomuae.com.

وحول المبادرة قال خالد عدوي، مدير بروكتر آند قامبل لمنطقة شبه الجزيرة العربية: "الأمهات هن اللواتي يقدمن دعماً لا تتناهى فصوله لجميع أفراد العائلة. وبالطبع، يأتي الأطفال في المقام الأول دائماً بالنسبة للأم. لقد أردنا أن نقدم لعملائنا طريقة مميزة لرد الجميل والتعبير عن العرفان وقول ’شكراً‘ للأمهام على دورهن الرئيسي الذي يلعبونه في تريبة أطفال أقوياء".

وقدّمت هذه الحملة الأولى من نوعها في الإمارات، التقدير والتكريم للأمهات من خلال تزويد الناس بالفرصة – والمنصة – التي تمكنهن من إبداع رسائل التقدير والعرفان الخاصة والشخصية. وصُنعت لوحة "شكراً أمي" من آلاف البطاقات المكتوبة من قبل الآلاف من سكان الإمارات، وبطول يفوق ضعف الرقم القياسي السابق الذي يبلغ 66.48 متر. وتمت كتابة البطاقات من قبل متسوقي كارفور خلال فترة عشرة أيام.

وفي حديثه عن المواصفات المطلوبة لمحاولة تسجيل رقم قياسي في غينيس للأرقام القياسية ، قال طلال عمر، المدير الإقليمي لغينيس للأرقام القياسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "إن تسجيل رقم قياسي في غينيس للأرقام القياسية ليس بالأمر البسيط على الإطلاق، حيث يجب على المحاولة أن تلبي مجموعة من المواصفات قبل وضعها بعين الاعتبار – فعليها أن تكون قابلة للقياس، من الممكن كسرها و تطابق أسس و معايير عالمية و قابلة للقياس، ذلك. ولقد تمت تلبية هذه المواصفات، وتمكن المستهلكون في الإمارات من تجميع أطول بطاقة ترحيبية على مستوى العالم، مسجلّين رقماً قياسياً آخر لدولة الإمارات العربية المتحدة. ونوّد أن نتقدم إليهم بتهانينا الحارّة على هذا الإنجاز".

وبالإضافة إلى محاولة تسجيل الرقم القياسي، أطلقت بروكتر آند قامبل أيضاً حملة ’امسح واربح‘ الترويجية في متاجر كارفور هايبرماركت بأرجاء الإمارات. ومقابل كل 100 درهم إماراتي يتم إنفاقها على أي من منتجات بروكتر آند قامبل، حظي العملاء بفرصة الفوز باشتراك لمدة شهر واحد في ’دوبليز‘ (Duplays)، المعسكر الرياضي الاحترافي، لأطفالهم. وفي متاجر هايبرماركت كارفور المختارة، يتواجد أعضاء فريق العمل لنقش اسم الطفل ومساعدة الأهالي على تصميم كأس تذكاري ضمن مجموعة واسعة من الرسومات المرتبطة بالرياضة، وذلك في جزء من حملة ’امسح واربح‘ الترويجية.

ومن جانبه قال ميغيل بوفيدانو، المدير التنفيذي الإقليمي في الإمارات لدى ماجد الفطيم للتجزئة: "نحن في كارفور نبذل كل جهدنا لتأمين استفادة العملاء من أفضل المنتجات والخدمات كل يوم. وبالعمل مع بروكتر آند قامبل، كنا قادرين على تقديم تجربة مختلفة متميزة لهم، والتفاعل مع المستهلكين على مستوى شخصي وعلى أرض المتجر. إنه التزامنا المتواصل تجاه تحقيق أسعد اللحظات لكل الناس كل يوم– ولذلك فإننا سعداء بالمشاركة في هذه المحاولة الناجحة لتسجيل رقم قياسي، ولعب دور محوري في جمع التواقيع التي حوّلت هذه المبادرة إلى حقيقة".

وتجدر الإشارة إلى أن البطاقة التي يبلغ طولها 110 أمتار، ثُبتت على لوحة إعلانية كبيرة خارج محطة مترو جبل علي، ويمكن للمشاركين رؤيه رسائلهم الخاصة والشخصية عبر الإنترنت على الموقع thankyoumomuae.com.