الأحد11192017

Last updateالأربعاء, 15 تشرين2 2017 1pm

Back أنت هنا: الحياة العـــامة موضوعات باب الحياة العامة المرأة والطفل نادي سيدات الشارقة يقيم حفله السنوي تقديراً لولاء الأعضاء

نادي سيدات الشارقة يقيم حفله السنوي تقديراً لولاء الأعضاء

في أمسية مميزة استوحي سحرها من أجواء الشواطئ، واستحضرت أنغام الموسيقى الحية، احتفل نادي سيدات الشارقة بالحفل السنوي للعضوات في بادرة تتكرر كل عام لتعبير النادي عن تقديره وامتنانه للسيدات الأعضاء على ولائهن المستمر له.

 

ورحبت نورية محمد، مدير قسم التسجيل والمجمع الرياضي في نادي سيدات الشارقة، بالسيدات الأعضاء، واستذكرت معهن أبرز إنجازات النادي للعام 2016، ومنها تحديثات مرافقه التي أجريت بهدف إسعادهن، كما حدثتهن عن أبرز الخطط المستقبلية التي يسعى النادي إلى تطبيقها،والتي ستخوله تنظيم العديد من النشاطات المتنوعة.

وقالت: "لم تقتصر التحديثات التي جرت في النادي العام الجاري على المرافق، وإنما شملت أيضاً، أفكاراً جديدة فيما يخص مركز وحضانة بساتين من ناحية المنهج التعليمي و إجراءات السلامة، حيث سيتبع المركز هذا العام منهج (High Scope) للمراحل التأسيسية، الذي يعتمد على أبحاث ودراسات عن الطفل، والذي يتميز بكونه لا يقوم فقط بتطوير مهارات الأطفال في اللغة والتعلم المعرفي، بل يعزز أيضاً المهارات الأساسية التي تساعد في بناء شخصياتهم الناجحة".

وخلال الحفل، أعلن نادي سيدات الشارقة عن التطبيق الجديد للمكافآت "Snapp Card"،الذي يمكن تحميله على أي هاتف محمول ذكي بسهولة، حيث يمنح التطبيق مستخدماته نقاطاً تخولهن للفوز بمكافآتوخدمات قيمة.

وتضمن الحفل مجموعة متنوعة من الفعاليات الممتعة، حفل عشاء موسيقي فاخر، بالإضافة إلى سحوبات على مجموعة قيمة من الهدايا التي قدمها رعاة الحفل.

يشار إلى أن الحفل السنوي أقيم برعاية كل من: الزاهية (الراعي الرسمي)، أحد أبرز المشاريع العقارية، الذي تملكه الشارقة القابضة وتديره ماجد الفطيم العقارية، وشركة الشارقة للبيئة "بيئة" (الراعي الذهبي)، والرستماني للتجارة (الراعي الذهبي)، فندق باب القصر في أبوظبي، وفندق المنزل في دبي داون تاون، جزيرة المرجان – منتجع وسبا مرجان، وعطورات غوالي، وطيران الإمارات والإمارات للعطلات، ومستحضرات كلينك، وستلر كوتور كونسيرج (رعاة الهدايا).

من الجدير بالذكر أن نادي سيدات الشارقة، إحدى مؤسسات المجلس الأعلى لشؤون الأسرة الذي ترأسه سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، دأب منذ تأسيسه عام 1982 على توفير مرافق وأنشطة ترفيهية وثقافية للسيدات والأطفال. كما ينظم باستمرار مجموعة من الفعاليات والأنشطة التي تدعم شؤون المجتمع والفنون والصحة، إضافة إلى الفعاليات الخيرية والمحاضرات والمعارض والفعاليات الرياضية والندوات والملتقيات بشتى أنواعها. 

ويعد النادي أحد أكثر المراكز الترفيهية الخاصة بالسيدات تفرداً في دولة الإمارات العربية المتحدة، إذ يعتمد مستويات عالية من الخدمة الرفيعة، وتم تجهيزه بمجموعة واسعة من الخدمات والتسهيلات. الأمر الذي استحق معه أن يُوصف بالأفضل من نوعه على مستوى الشرق الأوسط.