الجمعة11172017

Last updateالأربعاء, 15 تشرين2 2017 1pm

Back أنت هنا: الحياة العـــامة موضوعات باب الحياة العامة صحـــة أصدقاء مرضى السرطان تدعو المواطنين والمقيمين إلى التسجيل و المشاركة في فعاليات مسيرة "لنحيا"

أصدقاء مرضى السرطان تدعو المواطنين والمقيمين إلى التسجيل و المشاركة في فعاليات مسيرة "لنحيا"

في إطار مساعيها المستمرة لجهود مكافحة السرطان ودعم المرضى وأسرهم، وجهت جمعية "أصدقاء مرضى السرطان" دعوة مفتوحة للمواطنين والمقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة للمشاركة في أحدث مبادرتها الإنسانية، "مسيرة لنحيا الرياضية"، التي تعد الأولى من نوعها على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

 

وأتاحت الجمعية للراغبين بالانضمام إلى المسيرة، التي تُعقد في حرم الجامعة الأمريكية بالشارقة يومي 17 و18 نوفمبر المقبل، التسجيل للمشاركة فيها من خلال الرابط http://focp.ae/relayforlifeuae/participate-form/.

وتهدف المبادرة، إلى جمع التبرعات لصالح مرضى السرطان وأسرهم، من خلال مسيرة تستمر فعالياتها 24 ساعة، في إشارة إلى معاناة مريض السرطان التي تستمر على مدار اليوم دون توقف.

ومنذ الإعلان عن استضافة الشارقة لهذا الحدث، بالتعاون مع الجمعية الأمريكية للسرطان، نهاية أبريل الماضي، نظمت "أصدقاء مرضى السرطان" سلسلة من الأنشطة الرامية لتشجيع الأفراد والمؤسسات على المشاركة في المبادرة.

وشملت الأنشطة عدداً من الفعاليات الترويجية التي تستهدف المدارس والجامعات في جميع أنحاء الدولة، بهدف ترسيخ أهمية مناصرة مرضى السرطان ومؤازرتهم.

وقال بدر الجعيدي، تنفيذي أول فعاليات في جمعية أصدقاء مرضى السرطان: "تتجاوز المسيرة دورها كحدث لجمع التبرعات، إلى توفيرها فرصة ثمينة لتعزيز القيم الأخلاقية والإنسانية والتطوعية في نفوس المشاركين، وتمكينهم من إظهار التزامهم وتضامنهم مع قضايا السرطان، وإثرائها قيم التكافل الاجتماعي".

وأضاف: "عززت مسيرة لنحيا الرياضية على مدار ثلاثة عقود مكانتها نافذةَ أملٍ لدى مجموعة كبيرة من مرضى السرطان، إذ لم تنحصر مشاركة الأفراد في التبرع فقط، بل امتدت إلى تشجيع الآخرين على الانخراط فيها، من خلال تفانيهم وتكريسهم وقتهم وجهدهم في سبيل دعم هذه القضية. واليوم، توفر المسيرة للغالبية العظمى من المواطنين والمقيمين في الدولة الفرصة للمشاركة في فعالياتها، وإحداث فرق حقيقي في حياة المصابين بالسرطان من خلال توفير الدعم المادي والمعنوي لهم".

واستطرد "تعكس فكرة تنظيم الحدث على مدار 24 ساعةً حقيقةً علمية مفادها أن السرطان لا يهدأ أبداً، ولا يكل ولا يتعب، ولا ينام، وهي حقيقة نعرفها جميعاً ونفهمها جيداً، ولكننا نحتاج لما يُذكَرنا بها من وقت لآخر، حتى نظل مستشعرين لمعاناة المرضى".

وأكمل الجعيدي: "لطالما أظهر ساكنوا إمارة الشارقة كرماً كبيراً بأقوالهم وأفعالهم، وأنا على ثقة بأننا سنشهد إقبالاً كبيراً من الجمهور، في هذا الحدث الذي يناصر إحدى أهم القضايا الخيرية والإنسانية، فضلاً عن كونه حدثاً استثنائياً يوفر المتعة والفائدة للعديد من الأشخاص الذين يتشاطرون التفكير نفسه، ويرغبون بإحداث الفرق المنشود".

وتتيح المسيرة خيارات عدة للمشاركة فيها، من خلال الانضمام إلى إحدى الفرق أو بشكل فردي للنزول إلى المضمار والمشي بالتناوب طيلة الـ24 ساعة، بالإضافة إلى إمكانية الإسهام في الفعاليات الجانبية، من خلال بيع المأكولات والمشروبات، أو الانخراط بالألعاب والأنشطة المختلفة.

ويمكن المشاركة ضمن فرق يصل عدد أفرادها إلى 20 شخصاً، وتبلغ رسوم التسجيل والمشاركة والقميص الرياضي 100 درهمٍ للكبار، و60 درهم للصغار، وتشمل الباقة العائلية مشاركة شخصين بالغين وطفلين تقل أعمارهما عن 13 عاماً، وتبلغ رسومها 250 درهماً، مع 40 درهماً لكل طفل إضافي، وتحثُّ الجمعية الجمهور أفراداً ومجموعاتٍ على التطوع للمساعدة في تنظيم هذا الحدث الكبير، ونجاحه.

وفي نهاية المسيرة، سيتم جمع حصيلة رسوم التسجيل والتبرعات ومبيعات الأكشاك، واستخدامها بالكامل لدعم مرضى السرطان وأسرهم تحت إشراف جمعية أصدقاء مرضى السرطان.

وانطلقت حملة "مسيرة لنحيا الرياضية" للمرة الأولى في الولايات المتحدة عام 1985، وجمعت أكثر من خمسة مليارات دولارٍ أمريكي (18 مليار درهمٍ إماراتي) لدعم مرضى السرطان في جميع أنحاء العالم، ومنحت المجتمعات فرصة العمل المشترك لدعم المصابين بالسرطان.

يشار إلى أن جمعية أصدقاء مرضى السرطان هي مؤسسة ذات نفع عام تأسست عام 1999 بهدف تعزيز الوعي حول ستة أنواع من السرطانات التي يمكن الكشف عنها مبكراً هي؛ سرطان الثدي، وسرطان عنق الرحم، وسرطان البروستات، وسرطان الجلد، وسرطان الخصية، وسرطان القولون والمستقيم، بالإضافة إلى توفير الدعم المادي والمعنوي لآلاف مرضى السرطان وعائلاتهم بجميع جنسياتهم وفئاتهم العمرية.