الإثنين12182017

Last updateالإثنين, 18 كانون1 2017 2pm

Back أنت هنا: الحياة العـــامة موضوعات باب الحياة العامة صحـــة مستشفى رأس الخيمة ينظم مهرجان الحياة الصحية للتوعية بمخاطر السمنة ومرض السكري وترسيخ العادات الصحية لدى الأطفال

مستشفى رأس الخيمة ينظم مهرجان الحياة الصحية للتوعية بمخاطر السمنة ومرض السكري وترسيخ العادات الصحية لدى الأطفال

 أعلن مستشفى رأس الخيمة عزمه إطلاق "مهرجان الحياة الصحية" بنسخته الثانية يوم السبت الموافق 25 نوفمبر بهدف التوعية بمخاطر السمنة ومرض السكري وترسيخ العادات الصحية منذ سنٍ مبكرة. وذلك من خلال تنظيم فعاليةٍ ترفيهية وهادفة في مبنى المستشفى بين الساعة 2:00 ظهراً و7:30 مساءً بالتزامن مع اليوم العالمي لمكافحة السمنة. ومن المقرر أن تستقطب الفعالية مئات العائلات عبر برنامجٍ حافلٍ بالأنشطة يرمي إلى تسليط الضوء على الأمراض المزمنة وأهمية الحفاظ على الصحة.

 

وسيشمل برنامج المهرجان باقةً من الأنشطة المميزة لمختلف أفراد العائلة بدءاً من مسابقات الأسئلة والأجوبة حول مواضيع الصحة وعرض أزياءٍ ممتع للصغار، وانتهاءً بنشاط الرسم على الوجوه وتقديم الأطعمة الشهية والمغذية في آنٍ معاً. أما الأنشطة المخصصة للبالغين، فتشمل مسابقة نطق العبارات الصعبة، وألعاباً تتطلب السرعة، وسحوبات الحظ، وغيرها. كما سيسلط المهرجان الضوء على إمكانية ضبط مرض السكري وخفض مستويات السكر بوسائل طبيعية من خلال تعريف الأهالي والأجداد بحملة "تحدي الدائرة الزرقاء" الناجحة. وتُختتم الأنشطة بسحب لفرصة الفوز بجوائز قيمة.

ويخص المهرجان المشاركين الصغار بمنافساتٍ ممتعة تندرج ضمن فئتين مختلفتين وفقاً للأعمار (من الصف الرابع حتى السادس ومن الصف السابع حتى التاسع) مع فرصة الفوز بلقب أمير وأميرة رأس الخيمة الأكثر صحةً (للأطفال من الصف الأول وحتى الثامن) مع فرص فوز مضمونة لجميع المشاركين.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور رضا صديقي، الرئيس التنفيذي لمجموعة الرعاية الصحية العربية والمدير التنفيذي لمستشفى رأس الخيمة: "عزز نجاح النسخة الأولى من ’مهرجان الحياة الصحية‘ إيماننا بمدى تأثير الأطفال في قرارات واختيارات أهاليهم فيما يخص الصحة. لا سيما وأن العادات الخاصة بتفضيلات الأطعمة والأنشطة البدنية واستخدام الأجهزة تترسخ لدى الفرد في وقتٍ مبكر من حياته وبالتالي، فإن نمط حياتنا بالكامل مرهون بما نتعلمه في الصغر. لذلك نركز على الأطفال بصورةٍ خاصة سعياً منا لتحفيز العائلة ككلّ إلى تناول الطعام الصحي وممارسة التمارين الرياضية والاهتمام بالصحة عموماً. وفي الوقت ذاته، نود أن نوجه الآباء إلى السبل المختلفة لابتكار بيئة تجعل الأطفال أكثر تقبلاً وميلاً نحو أسلوب حياة صحي".

وبدوره، قال جان مارك غوير، الرئيس التنفيذي لمستشفى رأس الخيمة: "لقد شهد المهرجان نجاحاً لافتاً العام الماضي، مما شجع فريق مستشفى رأس الخيمة بالكامل إلى تكرار هذه الخطوة وعلى نطاق أوسع. لا سيما وأن دور المستشفى لا يقتصر على كونه وجهة علاجية فحسب، وإنما كذلك منصة للتواصل مع المجتمع وتعزيز الوعي بأهمية نعمة الصحة التي نتمتع بها".

وأظهر تقرير منظمة الصحة العالمية العام الفائت أن أكثر من 35% من أطفال الإمارات يعانون من السمنة، وحذر من أن إهمال هذه الحالة في مرحلة الطفولة قد يؤدي إلى مضاعفاتٍ صحية خطيرة عند البلوغ. وأشارت دراسة أخرى تم نشرها العام الماضي حول أطفال المدارس في رأس الخيمة، أن 40% منهم يعانون من زيادةٍ في الوزن، و24.4 % يعانون من السمنة، فيما بلغت نسبة المصابين بالبدانة المفرطة 5.7%.

ومن جهتها، قالت الدكتورة ياسمين شيخ، رئيس قسم التسويق لدى مجموعة الرعاية الصحية العربية ومستشفى رأس الخيمة: "يجهل الكثير من البالغين أن عاداتهم السيئة مثل التدخين، لا تضر صحة الصغار فحسب، بل تشجعهم كذلك على اتباعها مع التقدم في السن. وعلى نحوٍ مماثل، تميل الأسر عموماً إلى تناول الكثير من الوجبات السريعة دون التفكير بممارسة الرياضة، مما يؤدي إلى الإصابة بالسمنة ومرض السكري والمشاكل القلبية وغيرها من الأمراض المزمنة. لذلك ندعو الأسر من خلال "مهرجان الحياة الصحية" إلى بذل قصارى جهودهم لتبني أسلوب حياة صحي يتضمن إجراء الفحوص الصحية بصورة منتظمة وتناول الأغذية المفيدة بالإضافة إلى ممارسة الرياضة وتعزيز اللياقة البدنية وضبط التوتر".

يُشار إلى أن مستشفى رأس الخيمة يواصل تنظيم حملات توعية عبر منصاتٍ مختلفة لمخاطبة مختلف شرائح المجتمع من الشركات والمكاتب الحكومية إلى سائقي سيارات الأجرة في رأس الخيمة وسائر الإمارات.

للتسجيل والحصول على مزيدٍ من المعلومات، يرجى زيارة الروابط التالية:

http://www.rakhospital.com/lp/live-healthy-carnival/

https://www.facebook.com/RakHospital/

https://twitter.com/rakhospital?lang=en