الجمعة11172017

Last updateالأربعاء, 15 تشرين2 2017 1pm

Back أنت هنا: الحياة العـــامة موضوعات باب الحياة العامة تسوق إي ليبلز تتابع مسيرتها المميزة نحو تحقيق هدفها بأن تصبح أكبر مراكز تسوق الأزياء عبر الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط

إي ليبلز تتابع مسيرتها المميزة نحو تحقيق هدفها بأن تصبح أكبر مراكز تسوق الأزياء عبر الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط

 تتابع شركة ’إي ليبلز‘، منصة التجارة الالكترونية الإماراتية، تحقيق النجاح تلو الآخر منذ إطلاقها في يناير 2016، مركزةً بشكل رئيسي على تقديم أروع الأزياء العصرية والأزياء الفاخرة للرجال والنساء والأطفال على حد سواء من خلال مجموعتها الواسعة والمتنوعة التي تنطوي على كوكبة مميزة من الملابس والاكسسوارات المناسبة لكافة الأذواق، لترسخ بذلك مكانتها الفريدة كاسم لامع ومتكامل لعشاق الموضة. وتقدم الشركة حالياً خدماتها في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، والكويت، ومؤخراً في العراق.

 

وبدأت الشركة تحقيق الزخم في نموها منذ السنة الأولى لافتتاحها، وذلك تزامناً مع توجه العملاء في دولة الإمارات لتفضيل التسوق عبر الانترنت والاستفادة من الخيارات الواسعة التي يطرحها قطاع التجارة الالكترونية، الأمر الذي نتج عنه ارتفاع عدد موظفي الشركة من 18 إلى 170 خلال الأشهر الـ 12 الأولى من إطلاقها، كما تستمر الشركة بالتوسع عبر العديد من الأقسام التي تغطي العمليات، والتوريد، والتكنولوجيا والتطوير، والتصوير والتسويق.

وانطلاقاً من إيمان نورالدين آغا، مؤسس ’إي ليبلز‘، بأهمية تجارب العملاء في تحقيق شركات التجارة الالكترونية للنجاح طويل الأمد، عملت الشركة على توظيف فريق عمل مناسب يتميز أعضاؤه بإتقان مهامهم بشكل مثالي بما يتماشى مع رؤية السيد آغا الخاصة بـ ’إي ليبلز‘. ونجح الفريق بعد اكتمال هيكليته في الارتقاء بتجارب العملاء إلى مستويات غير مسبوقة، مع توفير أكثر من 30 ألف منتج عبر الموقع الالكتروني وتطبيقات الأجهزة المحمولة الخاصة بالشركة على أنظمة التشغيل ’أندرويد‘ و’آي أو إس‘ يتم توصليها للعملاء في نفس يوم الشراء أو اليوم التالي؛ إلى جانب 250 طرازاً جديداً يطرح في الموقع بشكل يومي.  

وخلال التوسع الأخير للشركة في العراق، عملت ’إي ليبلز‘، نظراً لحالة السوق العراقية الأقل تطوراً مقارنة بغيرها من أسواق الشركة، على إعادة هيكلة العمليات الأساسية بشكل يمكنها من خلاله المحافظة على الجودة العالية لمنتجاتها وخدماتها في العراق. الأمر الذي شمل القيام بعمليات تشغيلية على الأرض بهدف توحيد جميع مجالات الأعمال من التخزين، والشحن، وخدمات الدفع نقداً عند الاستلام، والتي أسهمت بشكل رئيسي في تعزيز مكانة ’إي ليبلز‘ لتصبح واحدة من أهم الأسماء في قطاع التجارة الالكترونية في المنطقة؛ وكانت قد أشارت مجلة ’فوربس‘ أن شركة ’إي ليبلز‘ تعتبر "أولى الشركات الرائدة التي تدخل غمار سوق التجارة الالكترونية العراقية. وتنجح الشركة في جذب عدد كبير من العملاء بفضل مجموعة الخيارات العصرية الواسعة التي تمتلكها، والعروض المميزة، والمرونة التي يتميز بها خيار الدفع النقدي عند الاستلام".

ويعد مستقبل شركة ’إي ليبلز‘ بالمزيد من الازدهار، حيث تعتزم الشركة متابعة مسيرتها الناجحة وتقديم مستويات فريدة من الخدمات للعملاء، فضلاً عما تتيحه لهم من سهولة في استخدام خيارات التجارة الالكترونية كبديل للمتاجر العادية وذلك عبر اعتمادها منهجية للتوصيل تتسم بالسرعة والشفافية.

وبهذا الصدد، عبر السيد آغا عن ثقته في استمرار نمو سوق التجارة الالكترونية، حيث قال: "تطلّب حصول العلامات التجارية والعملاء على فهم كامل لمفهوم تسوق الأزياء عبر الانترنت فترة ليست بالقصيرة. وشهدت البلدان الغربية خلال السنوات القليلة الماضية تفضيلاً متنامياً لتجارب التسوق عبر الانترنت من قبل العملاء. الأمر الذي اضطُر حتى أكثر علامات الأزياء والموضة التجارية الأكثر فخامةً والغير مقتنعة بمفهوم التسوق الإلكتروني إلى افتتاح متاجر لها عبر الانترنت لمجاراة هذا التوجه المتنامي لشراء الأزياء عبر الانترنت، والذي شهد تضاعفاً خلال السنوات القليلة الماضية، ومن المتوقع استمراره على هذا النحو مستقبلاً. وانطلاقاً من هذه المعطيات، يُعد هذا الوقت مثالياً لعمل ’إي ليبلز‘ في ضوء ما تطرحه من مئات المنتجات الجديدة يومياً، موفرةً للعملاء أفضل المنتجات من أشهر العلامات التجارية العالمية. ونحن متفائلون جداً بشأن المستقبل ونملك الكثير من الخطط التي سنعمل على تطبيقها. وسنقوم قريباً بتقديم خدماتنا خارج المنطقة وإضافة المزيد من العلامات التجارية الرائدة إلى محفظة منتجاتنا".

وأثبتت ’إي ليبلز‘ من خلال تحقيقها لموقع مرموق لها في المنطقة ونجاحها في تطوير علامتها التجارية والتوسع العالمي،  استعداد المنطقة لاعتماد التجارة الالكترونية والاستفادة من الخيارات المميزة والنوعية العالية والأريحية التي توفرها.