الجمعة11242017

Last updateالثلاثاء, 21 تشرين2 2017 2pm

Back أنت هنا: الحياة العـــامة موضوعات باب الحياة العامة تسوق المتجر الوطني يدخل في شراكة مع ماركة الهواتف الذكية الفرنسية ويكو

المتجر الوطني يدخل في شراكة مع ماركة الهواتف الذكية الفرنسية ويكو

 أعلن المتجر الوطني، الشركة الرائدة في مجموعةJK Group عن دخوله في شراكة مع ويكو، ماركة الهواتف الذكية الفرنسية، ليعمل بمثابة الموزّع الحصري لهذه الماركة في سوق الإمارات العربية المتحدة. وقد دخلت الماركة الإمارات العربية المتحدة في أكتوبر 2014 واتّخذت مقرًّا إقليميًا لها في البلد. ومنذ ذلك الحين، تحزر الماركة تقدّمًا كبيرًا في المنطقة مسجّلةً نموًّا مستدامًا كما أنّها بلغت عدد الزبائن المحتملين. وسيتولّى المتجر الوطني من خلال هذه الشراكة المبيعات على الأرض وعمليات توزيعمنتجات ويكو في كل متاجرها في الإمارات العربية المتحدة. وسيساعد هذا الأمر الماركة في التوسّع في البلد بالإضافة إلى تعزيزرؤيتها.

 

دخلت ويكو بعد أن سجّلت حضورها في أكثر من 30 بلدًا حول العالم،خلال فترة قصيرة جدًّا في قائمة أفضل 5 شركات في أوروبا الغربية في العام 2016. وتحتلّ ويكو المرتبة الثانية1 في فرنسا في السوق المفتوح كما أنّها تحقّق نجاحًا كبيرًا في الأسواق الأوروبية الأخرى حيث استطاعت أن تصل أيضًا إلى المرتبة الثانية. وقد قامت ماركة الهواتف بشحن أكثر من 10 ملايين من الهواتف عالميًا في العام 2016 مع أكثر من 15 مليون مستخدِم حول العالم. 

قال صلاح خوري، المدير العام للمتجر الوطني في مجموعة JK Group: "إنّ الشراكة مع ويكو هي جزء من استراتيجية المتجر الوطني المستقبلية لتنويع أعمال الشركة بينما تقوم بخلق قاعدة متينة في فئة الهواتف وتكنولوجيا المعلومات. ويكو هي ماركةحديثة وصاعدةتملك الكثير من الإمكانيات التي ستضيف فئة جديدة وقوية على محفظة الشركة. وقد تمّ عرض الماركة مسبقًا بشكل جيّد جدًّا في قناة التجزئة. لذلك نحن نسعى إلىتعزيز رؤيتها بشكل أكبر في هذا القطاع ومن ثمّ الانتقال إلى زيادة تواجدها من خلال بائعي الأجهزة الإلكترونيةبالتجزئة".

خاض المتجر الوطني كموزّع وبائع بالتجزئة مسيرة ناجحة لحوالى نصف قرن قام في خلالها بعرض الماركات مثل: كانونCanon، سانديسكSandisk، كراون لاينCrown Line، كزينKZENوموسر Moserوبطاريات GPوغيرها من الماركات. وقد أطلقت الشركة متجرها الأخير في الخالدية مول في أبو ظبي العام الماضي ولديها عدد من الخطط للتوسّع في المستقبل.

قال ديدييهكارميه، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لويكو معلّقًا على هذه الشراكة: "نحن نسعى إلى بلوغ كل سوق الإمارات العربية المتحدة وإلى التواجد في كل بقعة وزاوية من البلد. ولتحقيق ذلك، يجب أن يكون هناك شريك موزّع محترف وقوي جدًّا فكان المتجر الوطني خيارًا طبيعيًا بما أنّه يمتلك خبرة واسعة في بيع الهواتف. فهو في مجال المبيعات وتوزيع ماركة هواتفمسبقًا ولديه أيضًا علاقات متينة مع كل البائعين بالتجزئة لأنّها تتضمّن بعض الماركات المعروفة جدًّا غير المرتبطة بالهواتف. أتت ويكو إلى الإمارات العربية المتحدة ولديها طموح لبلوغ 10 بالمئة من نصيب السوق. وبالنسبة لنا هذا الطموح سيستمرّفمع الشراكة الصحيحة مع المتجر الوطني والمنتجات المناسبة بأسعار مناسبة نتوقّع أن نبلغ هذا الهدف قريبًا". 

قال كاشف صديقي، مدير المبيعات في الإمارات العربية المتحدة لويكو شارحًا فلسفة التجزئة الخاصة بالماركة: "نحن نؤمن في الحفاظ على التوازن الصحيح بين الأسعار والمنتج لتجنّب التقلّبات الكبيرة في الأسعار خلال دورة حياة المنتج ما يؤدي إلى تحقيق الاستقرار للبائعين بالتجزئة وللمستهلكين على حدّ سواء. نجحت ويكو في الإمارات العربية المتحدة في وضع نفسها في مكانةالماركة المنافسة التي تجمع بين جودة المنتج والخدمة لأي ماركة رفيعة المستوى في هذا السوق في الوقت الذي تحافظ فيه على أسعار تنافسية كالماركات الصغيرة. لذلك استطاعت أن تحافظ على مكانة مميّزة بين الماركات الرفيعة المستوى وماركات المستوى الثاني فاعتبرها المستهلكون على أنّها ماركة "أعلى جودة بأفضل سعر"".

وقد أدلى صديقي بمزيد من التفاصيل: "نحن نسعى من خلال هذه الشراكة إلى تعزيزتواجد الماركة في سوق التجزئة المستقلّ إذ يوفر هذا السوق توسّعًا وعائدات أكبر بأقل عدد من الاستثمارات. وقد عملت ويكو مع كل بائعي الأجهزة الإلكترونية بالتجزئة تقريبًا في الإمارات العربية المتحدة وهي متحمّسة لإعادة إدخال قطاع بيع الأجهزة الإلكترونية بالتجزئة في مجموعتها الجديدة مع هواتف 4G المجهّزة بأحدث تقنيات التكنولوجيا وهي في صدد إقامة مناقشات مع أهمّبائعي الأجهزة الإلكترونية بالتجزئة. وقريبًا سيبدأ المستهلكون برؤية ويكو على رفوف بائعي الأجهزة الإلكترونية بالتجزئة".

إلى جانب 3G ومميزات الهواتف التي تقدّمها شركة الهواتف، سيعرض المتجر الوطني أحدث مجموعة من هواتف ويكو بما فيها هاي بيورHighway Pure وهو أرفع وأخفّ هاتف 4G و Wiko-Feverويكو فيفر وهو الهاتف المتألّق في مجموعة الهواتف الغامقة اللون. كما سيقوم الموزّعون أيضًا بالتسويق للأكسسوارات مثل ويشيكWiSHAKE السماعات السلكية واللاسلكية على حدّ سواء وسماعات الأذن ومكبّرات الصوت عن طريق البلوتوث؛ وايمات سمارتبندWiMATE Smartband؛ شحنات السيارة وpower banks الشاحن المتنقلوغيرها من المنتجات.

وقد أضاف السيد خوري معلّقًا على شراكة المتجر الوطني مع ويكو: "لقد نما المتجر الوطني على مفهوم "أعلى جودة بأفضل الأسعار" الأمر الذي جعله يكسب قاعدة مستهلكين موثوق بها. وإحدى أكبر نقاط قوتنا الخاصةبالمتجر الوطني هي أنّ الماركات تثق بنا لتزويدها بأفضل رؤية ومكانة. لقد تودّدنا في ما مضى إلى أسماء مرموقة وكالعادة نحن نثق بأنّ علاقتنا بويكو ستحصد أرباحًا كبيرة وتحقّق النجاح. وكموزّع، يتوقّع المستهلكون أن نوفّر لهم أفضل وأحدث الأدوات. نحن مسرورون أن نوفّر لهم خيارًا إضافيًا ليختاروا منه والذي يُعرف بجودته وسعره التنافسي أيضًا".

أضاف السيد عتيق أحمد شمسي، المدير العام في قسم العمليات في المتجر الوطني المحدود المسؤولية: "كان العام 2016 عامًا جيدًا جدًّا بالنسبة لنا: بدءًا من إطلاق متجرنا الجديد في أبو ظبي إلى الاحتفال باليوبيل الذهبي للشراكة مع كانونCanonوهي بعض الأحداث البارزة من الرحلة الجميلة والمربحة – رحلة استمرت إلى هذا العام مع الشراكة مع ويكو".

إنّ منتجات ويكو متوفرة في كل فروع المتجر الوطني. وتتعامل الشركة مع عدّة ماركات رفيعة المستوى التي يتمّ توفيرها بعناية من كل أنحاء العالم. وللشركة ثلاث أقسام أساسية وتحديدًا قسم التصوير والفيديو والقسم الخاص بالإلكترونيات والقسم الخاص بالوسائط والتي يتمّ من خلالها تمثيل ماركات معروفة.