الجمعة11242017

Last updateالثلاثاء, 21 تشرين2 2017 2pm

Back أنت هنا: الحياة العـــامة موضوعات باب الحياة العامة تسوق مجموع مبيعات مكنسة إل جي هوم-بوت الروبوتية يتجاوز مليون وحدة

مجموع مبيعات مكنسة إل جي هوم-بوت الروبوتية يتجاوز مليون وحدة

تواصل المكنسة الكهربائية «إل جي هوم-بوت» (LG HOM-BOT) اكتساب شعبية بين المستخدمين حول العالم، ووصل مجموع مبيعاتها مليون وحدة منذ دخولها السوق لأول مرة قبل سبعة أعوام حتى اليوم. وكانت «إل جي» قد أطلقت في العام 2003 هذه المكنسة الروبوتية في السوق المحلية الكورية، ثم انتقلت إلى تقديمها في 40 سوقًا آخر، فبدأت من الأسواق الأوربية في العام 2010، ثم آسيا في العام الذي تلاه، وبعد فترة وجيزة في منطقة رابطة الدول المستقلة والشرق الأوسط وأمريكا الشمالية وغيرها. وبمتوسط ​​معدل نمو سنوي يصل إلى ما يقرب من 60 في المئة على مدى العقد الماضي، لا ريب أن شهرة «إل جي هوم-بوت» تتوسع محلّيًا ودوليًا.

 

تجاوزت مبيعات «إل جي هوم-بوت» 400 ألف وحدة في النصف الأول من العام 2016، لتكون المكنسة الكهربائية الروبوتية الأكثر مبيعًا في كوريا الجنوبية، وبالإضافة إلى تلك المبيعات القياسية في كوريا الجنوبية، فهي تتمتع بشعبية كبيرة بين المستهلكين حول العالم في العديد من البلدان منها روسيا وأستراليا وتايوان.

وكانت «إل جي» أول من استخدم عددًا من التقنيات المبتكرة مثل الحساسات بالموجات فوق الصوتية لوجود العوائق، و«العين المزدوجة،» فوضعت بذلك المعايير التي تتبعها جميع المكانس الكهربائية الروبوتية اللاحقة. وهكذا زودت «إل جي هوم-بوت» بأول حساس للعوائق بالموجات فوق الصوتية عندما أطلقتها في كوريا في العالم 2003، وبعد عامين؛ أي في العام 2009، دمجت الشركة فيها لأول مرة في العالم ميزة «العين المزدوجة،» مضيفة زوجًا من الكاميرات، إحداهما علوية وأخرى سفلية. وبعد عامين أيضًا، أضافت «إل جي» كاميرا جبهية آخرى إلى المكنسة الروبوتية، فطورت لها نظام «العين الثلاثية،» وأضافت إليها القدرة على فهم الأوامر الصوتية. وفي العام 2012، أحدث الشركة هزّة في سوق المكانس الكهربائية الروبوتية عندما ابتعدت عن الشكل التقليدي للمكنسة وتقديمها الشكل المكعب لتعزيز أدائها في عملية التنظيف.                                                                   

واستمرت «إل جي» بعد ذلك في تطوير قدرة المكنسة الروبوتية «إل جي هوم-بوت» على معرفة موقعها وتقنيات  التعلّم فيها. ووضعت هذه التقنيات في الاستخدام العملي لأول مرة في الطراز «إل جي هوم-بوت توربو +» الذي طرحته الشركة العام الماضي. ويستخدم الطراز «إل جي هوم-بوت توربو +» ثلاث كاميرات، تراقب الأولى ما يقع أمام المكنسة، بينما تهتم الثانية بمراقبة السقف، وتنظر الأخيرة إلى ما يقع الى الأرض أسفل المكنسة، ويساعدها في ذلك 51 حساس يبقيها مدركة بالبيئة التي تنظف فيها. وفي الوقت ذاته، تقدم «إل جي» كفالة لمدة 10 أعوام على المحرك العاكس الذكي للمكنسة، ما يضمن الجودة والمتانة لتقنية محركها الذي يمنحها القدرة على شفط أي نوع من الجسيمات بحجم حبات الحمّص ورقائق الحبوب.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة «إل جي» أطلقت حملات تسويقية مبتكرة تتيح للمستهلكين في الأسواق المحلية والعالمية تجربة أداء التنظيف الفريد الذي تقدمه «إل جي هوم-بوت،» فضلًا عن سهولة التحكم بها. وأصبحت المكنسبة حديث الصحافة في كوريا الجنوبية خلال عدة مناسبات، منها تنظيف أرضية «قصر تشانغدوك»في مدينة سيول، وقدرتها على تسجيل الأهدف، عندنا سجلت هدفًا عن طريق دفع الكرة لكرة القدم إلى الشباك خلال مسابقة إل جي لكرة القدم الروبوتية. وحاز مقطع الفيديو الذي تنظّف فيه «إل جي هوم-بوت» الجزء العلوي من برج نامسان (240 مترًا تقريبًا) دون أن تسقطــ، انتشارًا واسعًا في البلدان الآسيوية مثل كوريا وتايوان. وبالإضافة إلى ذلك، ونتيجة لشراكة «إل جي» مع فيلم «غوستبوسترس،» ظهرت قوة شفط المكنسبة الروبوتية «إل جي هوم-بوت» في الفيلم في استراليا بما يكفي «لشفط شبح.»

قال سونغ داي هيون، رئيس شركة إل جي للإلكترونيات والأجهزة المنزلية وحلول تكييف الهواء: «أداء المكنسة الكهربائية إل جي هوم-بوت في التنظيف يتفوق بمراحل على أقرب منافسيها، بالإضافة إلى أنها تقدم للمستخدم مجموعة من المزايا سهلة الاستخدام.» وأضاف: «ستواصل إل جي المحافظة على مكانتها الرائدة على المستوى العالمي في سوق المكانس الكهربائية الروبوتية، من خلال  قدرتها على التطوير المستمر لتقنيات التنظيف المبتكرة