الأحد08202017

Last updateالأحد, 20 آب 2017 12pm

Back أنت هنا: الحياة العـــامة مجتمع الإمارات يشارك في مبادرة فريدة لدخول موسوعة غينيس للأرقام القياسية

الحياة العامة

مجتمع الإمارات يشارك في مبادرة فريدة لدخول موسوعة غينيس للأرقام القياسية

 شارك آلاف المواطنين والمقيمين والزوار في دولة الامارات العربية المتحدة في تسجيل رقم قياسي عالمي في موسوعة غينيس لإنتاج أطول شريط صور في العالم.

 

ويبلغ طول شريط الصور الذي سُجل في موسوعة غينيس 1655.192 متر (أي يتجاوز 1.5 كيلو متر)، وهو الآن معروض في الردهة الرئيسية في دبي فستيفال سيتي مول. وقد شارك آلاف المواطنين والمقيمين والزوار في دولة الإمارات في هذه المبادرة التي تشكل جزءًا من الحملة التي نظمتها بروكتر آند قابل مع كارفور الذي يتم تشغيله وإدارته من قبل ماجد الفطيم.

وقد أتيحت الفرصة لعملاء كارفور في كل من مول الإمارات ودبي فستيفال سيتي في الفترة بين 30 يوليو وحتى 9 أغسطس للمشاركة في تسجيل الرقم القياسي والدخول في موسوعة غينيس من خلال تقديم صورة لأسعد لحظات حياتهم، حيث قدم الجمهور المشارك أكثر من 10,850 صورة، وقد أكدت اليوم لجنة من مجموعة غينيس للأرقام القياسية أن دبي قد سجلت الرقم القياسي من خلال شريط الصور المعروض في دبي فستيفال سيتي حتى 16 أغسطس، كتعبير شكر وتقدير لعملاء أحدث متجر كارفور هايبرماركت الذي افتتح في مطلع هذا العام.

وقد ساهمت هذه المبادرة في إحياء اللحظات السعيدة لعدد من أفراد مجتمع الإمارات والمشاركة في تسجيل دبي رقم قياسي جديد، ومكنتهم من التمتع بلحظات سعيدة جديدة، وقد حظي العملاء اللذين زاروا أحد فروع كارفور هايبرماركت أو سوبرماركت وقاموا بشراء منتجات بعض العلامات المختارة من بروكتر آند قامبل بقيمة 100 درهم إماراتي، بفرصة الفوز بجائزة تمكنهم من قضاء لحظات ممتعة ضمن إطار التجارب العائلية المميزة في عدد من المرافق شملت سكاي دبي، آي فلاي، فوكس سينما وغيرها من المرافق التابعة لماجد الفطيم. كما تم توزيعأكثر من 140 جائزة خلال الحملة.

وتعليقًا على الحدث قال ميغيل بوفيدانو، الرئيس التنفيذي للعمليات لدى ماجد الفطيم للتجزئة : ’’لقد كان قرارنا بالانضمام إلى هذه الفعالية المجتمعية التي تحتفي باللحظات القيمة سهل جدًا. فنحن في ماجد الفطيم نبذل جهودًا حثيثة من أجل تحقيق أسعد اللحظات لكل الناس كل يوم، وهذا الهدف عزز التعاون المشترك بين كارفور وبروكتر آند قامبل من أجل إطلاق هذه المبادرة، لقد كنا سعداء فعلًا بتمكننا من المشاركة في تسجيل رقم قياسي عالمي يحتفي باللحظات المميزة لمجتمع الإمارات وصنع ذكريات جديدة لعملاء كارفور.‘‘

وفي إطار تعليقه على المبادرة الهادفة لتسجيل الرقم القياسي، قال طلال عمر، مدير موسوعة غينيس للأرقام القياسية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا :" إن العائلة والأطفال يقعون في صلب اهتمامات موسوعة غينيس للأرقام القياسية، ونحن نفتخر بأن نشارك في هذه المبادرة الفريدة والخالدة التي تكشف الستار عن لحظات السعادة التي تتم مشاركتها مع العائلة والأحباب. إننا متحمسون دومًا لنقل التجارب الرسمية الرائعة لجمهورنا الرئيسي، ولم نجد وسيلة أفضل من مبادرة "اللحظات الرائعة"  لنقل التجربة المعبرة عن اللحظات السعيدة التي نتشاركها مع من نحب".

 أما خالد عدوي، المدير في بروكتر آند قامبل، لمنطقة شبه الجزيرة العربية فعلق على الموضوع قائلًا: " تمثل هذه المبادرة الوسيلة الأسهل لتجسيد فكرتنا الهادفة إلى تشجيع المتسوقين لدينا لإظهار امتنانهم وشكرهم للأشخاص الذين يحبونهم وكانت النتيجة استثنائية كما ترون. أود أن أتوجه بالشكر لجميع الأشخاص الذين شاركوا في هذه المبادرة من خلال اقتطاع جزء من وقتهم لالتقاط الصور المعبرة عن شكرهم لأفراد عائلتهم وأصدقائهم الذين وهبوهم السعادة، حيث أضاف كل فرد من هذه الألوف على اتساع الدولة بسمة جديدة لمبادرتنا ما يمثل عطاءً متميزًا، حيث عبر كل فرد عن شكره وامتنانه لمن يحب بطريقته الخاصة لكسر رقم قياسي جديد والدخول إلى موسوعة غينيس للأرقام القياسية."